]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سينما خاصة جدا

بواسطة: على حسن السعدنى  |  بتاريخ: 2012-08-17 ، الوقت: 21:43:34
  • تقييم المقالة:

- على  السعدنى يكتب :

سينما اونطة

 أصبحت السرقة لم تصل إلى البنوك والمنزل والمحلات بل وصلت إلى الأفلام السينمائية والألبومات الغنائية 
ولم يكتفي السارقون بعرض الأفلام على الإنترنت وإنما نسخوها على اسطوانات "سي دي" تباع في ميادين القاهرة الكبرى والمناطق الشعبية وإمام الشركات المحلات والبنوك بوسط المدينة بسعر لا يتجاوز خمسة جنيهات
ومن الأفلام الجديدة التي تمت سرقتها ونسخها على النت ولدى باعة الأفلام "المضروبة" كما يطلق عليها "مرجان أحمد مرجان" لعادل إمام و"كركر" لمحمد سعد و"تيمور وشفيقة" لمنى زكي وأحمد السقا " يعد الأمر الذي يهدد صناعة السينما بواجهة نفس مصير صناعة الكاسيت.
ومع ارتفاع المكاسب من بيع السى دىالمقلدة بدأت أعداد كبيرة من الشباب تقبل على هذه المهنة التي تشهد إقبالا من البسطاء الذين يعشقون السينما لكن دخولهم البسيطة لا تمكنهم من الذهاب إلى دور العرض السينمائي بسبب ارتفاع أسعار التذاكر بشكل مبالغ فيه وتحول معظم دور عرض الدرجة الثانية إلى سينمات حديثة.
وبينما يطالب صناع السينما بتشديد العقوبات على هؤلاء السارقون إلا أن الأشخاص الذين يقيمون بالنسخ لا يرى خطورة هذا العمل حيث أن الغرامة المالية لا تتجاوز خمسة آلاف جنيه) وكانت في وقت سابق 100 جنيه فقط ويلجأ القائمون علي عملية سرقة الفلام إلى أطفال دون السن القانونية لبيع السى دى المقلدة اعتمادا على عدم خضوعهم لعقوبة التجريم بسبب حداثة السن.
ووصلت مصر تحذيرات متعددة من جمعيات الملكية الفكرية العالمية التي تطالب بالتصدي لظاهرة سرقة المواد الفنية في مصر وطالبت بتغليظ العقوبات وتفعيل القوانين بصورة أكبر وتنشيط دور جهاز الرقابة علي المصنفات الفنية للقضاء على أوكار السارقون.  والغريب ان جميع الأفلام مصورة من كاميرات وإذا

تمات السيطرة على الكاميرات كيف يتم السيطرة على كاميرات الموبايل فأين الرقابة من دور السينما  و والسيطرة من الجهات المختصة لحفظ حق المنتجين

  

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق