]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كورد ابيب

بواسطة: Ahmed Albdeery  |  بتاريخ: 2012-08-17 ، الوقت: 20:18:25
  • تقييم المقالة:

 

كورد ابيب

احمد البديري

لايخفى على جميع العرب والكورد وحتى (البنغلاديش) الذين يعملون في العراق الاعمال التي يقوم بها اصحاب (المجاري و الفحامة) الاخوة الاعداء اصحاب الضمائر الفريش جدا ممن نصبوا انفسهم قادة وقياديين و ولاة الامر على اهلنا في كوردستان الحبيبة واخذوها (فلاحة ملاجه) من سبعينيات القرن الماضي عندما جاهدوا ضد اشقائهم من الحزب الاخر بالاستعانة بصديقهم المقرب واعتبروه (ضمانتهم الحقيقية )حسب قول رئيس الاقليم (كاكه مسعود لانضير له)الى الان وفق نظام ديمقراطية (ام عليوي) عاصروا الملوكية والجمهورية الافلاطونية وحكومة الثلاثين يوما ولازالوا الى يومنا هذا ملتصقين هم وابنائهم البرره على كراسي الامر والحكم المتين وتمسكوا بعروة الحكم الاسري الخالص لانهم منزلين ليكونوا قادة هذه القومية العريقة وفق مخططات خارجية واجندات رسمت لتبقيهم لن يمسهم ريح الربيع والصيف والخريف الكوردي وراحوا يبعثرون بخيرات الاقليم على ملذاتهم الشخصية وصالات القمار التي ذاع صيتها في الخليج اللاعربي وملاهي نيويورك وقيامهم بسرقة النفط العراقي وبيعة ليحولوا المبالغ لحساباتهم الشخصية في البنوك السويسرية والاوربية الاخرى ليشتروا بها اسلحة متطورة قادرة على الحفاظ على هيبة (الدولة الكوردية المزعومة) التي وعدتهم بها (تل ابيب) تناسوا او نسوا ان كوردستان جزء لايتجزأ من العراق والشعب الكردي والعربي شركاء في العراق توهموا كثيرا واعتمدوا على الدعم الصهيوني الاسرائلي بمباركة تركيا لتكون الراعي الرسمي لهذا الحفل الهزيل الذي يريد تمزيق العراق واللعب على وتر الطائفية والقومية الهوجاء واخرها التمادي على الدستور العراقي الذي كان لهم الدور الكبير في صياغتة ومحاولتهم البائسة من عرقلة القوات العراقية في اداء واجباتهم الرسمية في الحفاظ على حدود العراق الواحد الموحد نقولها كلمة اخيرة لكم لن يرضى العرب وقبلهم الاكراد ان تكون كوردستان ملاذ لليهود الصهاينة ولن نسمح لكم بعلاقات مع تل ابيب على حساب العراق والعراقيين ..وان الايام ستريك ماكنت جاهلا ..استودعكم الله
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق