]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المجد لشعب سوريا !!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-08-16 ، الوقت: 10:35:40
  • تقييم المقالة:

 

 

 

لك الله يا شعب سوريا الثائر في انتفاضك وبلائك !!  

ولك قلوبنا الجريحة ، تتوجه إلى رب البرية ، من أجلك ، بالدعاء الخالص ، بالفرج العاجل ، والنصر القريب ، وذلك أضعف الإيمان !!!  

فلابد بعد كل ما تعانيه من ويلات الظلم ، وعنت الاستبداد ، وجبروت الحاكم الأحمق ، أن تنال بركة الدفاع ، وخير النضال ، وغنائم الجهاد ؛ فالنصر ـ لا محالة ـ سيكون جزاءك الوفاق على ثورتك المباركة ، وتضحياتك الجسيمة ، وصبرك غير المحدود ؛ فما يحدث الآن في أرضك قد حدث في أراض أخرى ، قريبة منك ، وشاهدته شعوب تشبهك ...

فكل أمة تفدي ، في سبيل العزة ، والكرامة ، والحرية ، بأرواح أبنائها ، وتوثر على نفسها بدماء رجالها ، ودموع نسائها وأطفالها ، من أجل المجد والخلاص ، وتضحي بهناء عيشها وحاضرها ، وتتخلى عن سكون ليلها ، وسكينة نهارها ، لابد أن تحرز ما ترمي إليه ، في يومها وغدها ، من نصر وسؤدد ، وتحقق ما تتوسمه ، في خيالها وأحلامها ، من نهضة ونجاح ...

إن ما يتم ، اليوم ، يا سوريا ، من قتل ، وهتك ، ودمار ، لابد أن يعقبه ، في الزمن ، حياة ، وبعث ، وبناء ؛ « فالزهرة لا تعود إلى الحياة إلا بالموت » (1) . والإنسان لا يستثمر المقاومة إلا بعد تحد عنيف ، وصبر مر ، وآلام شديدة ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) جبران خليل جبران .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق