]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تشعلوا نيران المذهبية

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-08-15 ، الوقت: 18:55:15
  • تقييم المقالة:

 

نحن الموقعين ادناه لا ندعي الالوهية ولا ننتظر المهدي ولا الفقيه ولا نخترع قبلة ثالثة ونتوجه الى العباد ونحلف بالولي نحن مسلمون لرب العالمين نؤمن بالله العظيم ونشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله ونعمل على مبدا رحماء فيما بيننا أشداء على القوم الكافرين .ويا اشقاءنا ومن كل الطوائف والملل نحن المسلمون السنة في لبنان لا نحمل الكره ولا البغضاء لأي شريك في الوطن ولا ندعي اننا نحاول حتى تسنين أحد او بالاحرى اسلمته اذا كان رب العالمين يقول لنا في القرآن الكريم وعن الكافرين لكم دينكم ولي دين.                             

 

.فكيف باخوتنا في الدين .ولكنها السياسة يا اصحاب والمصالح الاقليمية والقصة ابعد ما يكون عن الشيعة والسنة واكثر ما يؤلم انهم يتشدقون وبثقة منفوشة ان نصرهم من الله وانهم يحتكرون فريضة الجهاد والسؤال الكبير لماذا يا خامنئي ويا احمدي نجاد لم تعلنوا الجهاد من ايران على اسرائيل؟ اجيبوني يا اخواني شيعة لبنان ولا اريد ان اسمع اسيادكم اريد ضمائركم من اجل اولادنا واولادكم وديننا ووطننا لا تنزلقوا في الغور المذهبي اللعين انها السياسة المجنونة صدقوا او لا تصدقوا كلنا مسلمون  لله ربنا واحد وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وربيبه امير المؤمنين علي كرم الله وجهه وقدوتنا الخلفاء الراشدين ابو بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم.ويا فرحة العدو الصهيوني بنا لقد حقق نصره يا اخوتي وعرف طريق الفتنة وزرعها واوقد نيران التفرقة بيننا .اصحوا اخوتي البلد لا تحتمل الحرب الاهلية ولا اي حرب

 

اناديكم ايها العقلاء اطفئوا نار الفتن ولنعتصم بالله ولا نتفرق والوحدة اليوم اكثر من مهمة كلنا واحد في المصيبة وفي البلاء وفي الفرح والنعم..                       

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق