]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سارق القبور

بواسطة: طارق شمس  |  بتاريخ: 2012-08-15 ، الوقت: 14:32:22
  • تقييم المقالة:

هذه المرة سأقول كل شيئ ، نعم أنا سارق قبور ،أنا أهوى سرقة القبور ومنذ طفولتي ، لا أعرف السبب الذي جعل من سرقة القبور الهواية الأجمل في حياتي ، ولكن ، لحظة ،ليس كل القبور ، فقط قبور المسؤلين والأغنياء ، أختاره بعد دراسة تاريخية معمقة لحياتهم ، بعدها وفي الليلة الأولى للدفن ، أحضر مجرفة ونظارات شمسية كي تكون العملية سرية ..وللصراحة هذه المهنة مربحة كثيرا ، أفضل من الشحاذة على الاقل او السرقة! و"الشغل مش حرام" ...ففي احدى المرات وجدت ياقوتة وبعتها ب.2000دولار ...وفي المرة التالية قطعة من الذهب الخالص ب.1000دولار...ووجدت ايضا سلسال من الفضة مع صورة تمساح أبيض جميل ب.500دولار...وايضا عند آخر أبريق من النحاس ب 600دولار...وعند أحدهم وجدت الى جانبه خازوق من العاج الأصلي من فيل أفريقي الجنسية ب.15000دولار...وعند آخر كرسي من خشب الزين الأصلي ب.400دولار...وآخر وجدت الى جانبه تمثال لآلهة الجمال عشتروت يعود تاريخها الى الفي عام ب.30000دولار...وأستغربت في أحدى المرات عندما وجدت باب سيارة بعته ب.200دولار فقط...ووجدت أيضا عند أحدهم لوحة فنية جميلة تمثل الميت في جلسة حميمية بعتها الى راقصة ب.12000دولار...ووجدت أيضا في قبر آخر حذاء اسود طويل تحته رقبة من الفضة لأحد أبناء الوطن ب.14000دولار...وكم كانت فرحتي كبيرة عندما وجدت عند أحدهم طاولة مليئة بالمأكولات المختلفة من أشهى الألوان والأشكال ، بعت الطاولة ب.500دولار...ومفاجأة أخرى ، حيث وجدت سريرا وضع عليه المرحوم مغطى بالذهب ومن أروع ما صنع ب.30000دولار...وعند آخر بذلة جميلة مزركشة بالذهب ب.6000دولار...ووجدت مرة عمامة من الياقوت الخالص ، رحمه الله كان مؤمنا ، بعتها ب.15000دولار ...وهكذا دعونا نجمع لنعرف مجموع المبلغ : 2000+1000+500+600+15000+400+30000+200+12000+14000+500+30000+6000+

15000=127200دولار...اليس بالمبلغ الذي كنت ابحث عنه ؟ لماذا؟ لأشتري الشقة وأتزوج ...حقا انها المهنه الاهم في هذا العصر ، أسرق من سرقوك ،وحول أكفانهم الذهبية ، تيجانهم التي صنعوها من عظام بشرية ...مقاعدهم التي جمعت من جماجم الفقراء ...أسرتهم التي أشتروها من مساعدات 2006التي أرسلت للمنكوبين ...ملابسهم التي خيطوها من جلود الضعفاء...أراضيهم التي أمتلكوها من دماء الشهداء...منازلهم التي كانت ملاجئ قبل أن يسرقوها...رانجاتهم التي كانت ألعابا للأيتام ...الى.................


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق