]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حنطور أبو سريع .. قصة قصيرة

بواسطة: محمد الصغير  |  بتاريخ: 2012-08-15 ، الوقت: 07:07:30
  • تقييم المقالة:

حنطور أبو سريع .. قصة قصيرة

أبو سريع الشجيع عربجي من الطراز الأصيل، هو الوحيد بين زملاءه، الذي له تاريخ عريق مع هذه المهنة، يفهم قواعدها وأصولها ..ورث مهنته أباً عن جد، فجده كان أوائل الذين امتلكوا حنطور،  هذا قبل ما يتبدل حال الدنيا وتجور على أصحاب الحناطير.

أبوه احتفظ بورث أجداده وسلمه الأمانة، ميراث معتبر حنطور صنع بلاده غير موجوده مثله في أيامنا.

يحكى أبوه في رواية عن جده فيقول بفخر مبالغ فيه :  «الحنطور دا ياما ركبته برنسيسات وباشوات زمانه قبل ما تقوم الثورة وتبدل أحوال الناس وتخلي اللي يسوه وما يسواش يركب الحناطير ويتأمر على الحوذي، ودا حال الدنيا».

أبو سريع راجل مجدع، ابن بلد صحيح، قل أن تجد نظيره في زماننا، يخدمك بعنيه، ويدفع دم قلبه على صحبه، يعني من الآخر صاحب صحبه، بس الزمن غدار، والنفوس ضعيفة، حتى أعز أصحابه في المهنة غدر به، وهرب بعد ما ورطه في قرض كبير وطفش من البلد كلها ولا أحد يعرف له طريق جره.  وطبعاً مصيره ابو سريع حالياً على كف عفريت يا-الدفع يا -الحبس لأنه  الضامن لصحبه في القرض...وهذا جزاء من يفعل معروف في شخص خسيس .

أبو سريع لا يستطيع أن يشتكي همه لأحد! يقول لنفسه مؤنباً: «هتشكي همك لمين وكل اللي حواليك لو عرفوا بالحكاية هيشمتوا فيك..حتى مراتك  الست الأصيلة اللي عاشت معاك على الحلوه والمرة مش بعيد لو حكيتلها  اللي حصل تنكد عليك عشتك بالكلام والتأنيب، خصوصاً أنها عرضت علي أكتر من سبعين مرة أني أجيب القرض واشارك أخوها الكلاف.. نجيب القرض ونشتري شوية غنم وعجل ولا عجلين لباني وأخوها يربيهم ويعلفهم ويبيعوه على أول الموسم بضعف تمنهم ونسددوا القرض، على الأقل دا أخوها من لحمها ودمها ومش هيغدر بي وهتكون منفعة للكل».

كانت دائماً بدرية تلح عليه في الطلب، كانت دائماً تحاول أن تحثه على الخير من وجهة نظرها..فكانت دائماً تقول:- أهوه تسيبك من شغلانة العربجية دي اللي ما عدتش تجيب همها وبعدين صحتك ما عدتش تستحمل زي زمان.

أبو سريع اللي كان مثل  الرهوان يلفح شكارة الأسمنت ولا شوال السكر الخمسين كيلو على كتفه ويطلع خامس دور ..لا ينهج ولا يتعب.. ويعود إلى منزله في كامل قوته ونشاطه وكأنه حصان رهوان.. الآن لا يستطيع ..!! فلو طلع سلم دور تاني يبقي غير قادر على أخذ أنفاسه. أكثر من مرة نصحته زوجته الصالحة أن يترك الشيشة التي جئت على الأخضر واليابس لديه، وانهكته بشدة، ولكن لا حياة لمن تنادي.  كانت تتعجب وتقول لنفسها: «الراجل متشعل فيها زي ما تكون بزازة في ايد عيل بيرضع، اديني عملت اللي علي ونصحته بس هو دماغه انشف من الحجر الصوان».

أبو سريع الشجيع كان اسمه وسط العربجية يهز اجدع عربجي فيهم، الآن أقل سواق توكتوك من الممكن أن يزنق عليه وهو ماشي يتمخطر بعربيته الكرو وحصانه العجوز مثله، هما الاثنين ترك الزمان عليهم بصماته، حتى أغاني أم كلثوم ما تعد تكيفه وتسلطنه مثل زمان ، خصوصاً بعدما فسد ذوقه  بسماع الموالد وأغاني أفراح الأموال التي ضيع عليها أكثر من عشرين الف جنيه، وهو الآن يواسي نفسه ويصبرها بأن كل الفلوس سوف ترجع وأكثر بمجرد أن  يعمل فرح ابنه البكري..«كله متقيد في الكراسة!!»

- «مال الدنيا اضيقت في وشك يا أبو سريع..ما فضلش غير أنك تفرط في ورثك وورث اجدادك وتبيع الحنطور اللي حلتك علشان تسدد القرض اللي نصب عليك صحبك فيه..تقول ايه لأبوك بعد عمران طويل اللي وصاك على الحنطور قبل ما يموت! يادي الحيرة ..ملعون أبوك يا أبو العنين الكلب بقي أنا آمنلك واسلملك رقبتي وانت تهرب كده بالفلوس ومحدش يعرفلك طريق جره..وزاد وغطه اللي بيحصل في البلد كمان، اضرابات ومظاهرات وقفت حالنا وحال الشغل نأكل منين أحنا ولا نصرف على بيوتنا منين يا ولاد الكلب انتو كمان ..هي كانت نقصاكم تولعوا البلد وتخلوا الحال يقف..بس هلوم عليكم ليه والله عندكم حق ما أحنا كمان عايشين في ضنك وفقر وغلا في كل حته..الدنيا جابت آخر ما عندها يا أبو سريع ولا هي القيامة هتقوم ولا ايه ؟ كل الناس مش عارفه ايه اللي ممكن يحصل يوم 25يناير وأنا الوحيد اللي عارف أن يوم مش هيعدي على خير لأن دي آخر جلسة في المحكمة فلوس القرض يا الدفع يا الحبس...يا ريت تقوم في البلد غارة ويلغوا فيها المحاكم والأقسام ياجدعان..دا عشم أبليس في الجنة يا أبو سريع..اديك بتعشم نفسك بأحلام مفيش ادامك غير الحنطور تبيعه وتسدد دينك».

****

نهض أبو سريع من فراشه بعد أن خارت قواه من التفكير وكاد عقله يفقد صوابه، أزاح الغطاء عن وجهه وراح يمشي على أطراف أصابعه، حتى لا يقلق منام زوجته بدرية، فهو يعلم أن نومها خفيف وأقل همس من الممكن أن يوقظها، أخذ يبحث عن فردة مداسه اليسري تحت السرير بعد ان ارتدي جلبابه الصوف وطاقيته وأثناء حركته الحذرة بالغرفة سمع صوت زوجته أتياً من تحت الغطاء.

- على فين العزم يا راجل دي الساعة اتناشر بالليل

لم يجد أبو سريع جواباً حاضراً في ذهنه، وسرعان ما دار علقه باحثاً عن جواب فرد في هدوء: «هخرج بره اشم شوية هوا واشرب حجرين معسل».

وهناك على غرزة أبو أيمن وجد بعض أصدقاءه العربجية يدخنون الشيشة، بعضهم يتابع ما تبثه قناة من أخبار ثورة تونس والبعض الآخر مشغول بأمور الحساب والطرح والدفاتر القديمة.

قطع الجميع صوت أجش غليظ يضحك ساخراً ويقول «ما هو التاجر المفلس يدور في دفاتره القديمة» كان هذا صوت عربي وشهرته أبو الروس زميل أبو سريع في الكار، لكنه يمتاز عنه برجاحة عقله واتزانه وسرعة تكيفه مع الموجة السائدة، فتارة يعمل عربجي حينما يكون العمل في أحسن حالاته وتارة تجده في سوق الأغنام والأبقار سمسارً يقلب لقمة عيشه.

واصل عربي حديثه بعد أن هدأ من نبرته التي لفت أنظار جميع من في الغرزة إليه، قال معاتباً الرجل «بقي يا راجل تبيع الحنطور اللي من ريحة أبوك».

فرد عليه أبو سريع وهو يخرج دخان المعسل من خياشيمه المفلطحة «اديني عقلك ..طب أعمل ايه؟ يا الدفع يا الحبس..القرشين اللي هبعبوهم الحنطور على صيغة الولية هقدر ادفع جزء ويمكن القاضي يرأف بحالي ويخليني اسدد الباقي على أقساط وبعدين أنا مش عارف افاتح أم العيال في الموضوع دا أزاي؟»

وفي طريق عودته إلى المنزل كان عقله يغلي كالمرجل بالأفكار ولا يعلم لماذا تمني من أعماق نفسه أن ما تنبأ به البعض على الغرزة وبخاصة كلام الأستاذ مندور صاحب محل البقالة المقابل، قال بالحرف الواحد «العيال على النت نشروا فضايح الناس الكبيرة في البلد ويمكن العدوة تنتقل عندنا واللي حصل في تونس يحصل في مصر».

لكن أبو سريع كان يفكر في يوم 25يناير بشكل مختلف فهو مضطر للسفر للقاهرة برغم المخاطر لحضور الجلسة..!!

محمد الصغير - الكويت

Moahmedelsagher@hotmail.com

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق