]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من مجازر سوريا .. إلى مجازر أركان المنسية

بواسطة: عبدالصمد الحربي  |  بتاريخ: 2012-08-14 ، الوقت: 19:15:26
  • تقييم المقالة:

مقالات في الصحف المحلية بأقلام الروهنجيين عن الأحداث في أراكان بورما

من مجازر سوريا .. إلى مجازر أركان المنسية ( صور ) منقول

في خضم الأحداث المتسارعة في سوريا وفي ظل الطغيان والبطش والفتك والمجازر التي يمارسها النظام السوري، تُطعن أمة الإسلام مرة أخرى في جزء من أجزائها المسلوبة وفي بقعة من بقاعها المنسية، وشلال آخر من شلالات دماء المسلمين يراق دون أي لفتة أو إنسانية ، قد لا تتألم أمتنا كثيراً بهذه الطعنة، لأن الإعلام مشغول بطعنات أكبر وأشنع ولكنها تظل طعنة تؤلم وتدمي وتطرح أسئلة كثيرة عن تشتتنا وتكالب الأعداء علينا من كل حدب وصوب.
في بحر الأسبوع المنصرم تعرض عشرة من دعاة المسلمين الأركانيين إلى مذبحة شنيعة قضوا نحبهم فيها بعد أن هوجموا من قبل جماعة بوذية وفتكوا بهم جميعاً ومثلّوا بحثثهم، وقد نقلت المصادر صوراً فظيعة لضحايا هذه المجزرة التي لم تجد من ينتصر لها من قبل الحكومة الميانمارية التي غضت الطرف عنها وكأنها على اتفاق مع المجرمين القتلة، ولم تقف الأمور عند هذه المجزرة فحسب بل تعدتها إلى حرق منازل ومزارع عدد كبير من المسلمين وقتل العشرات بالنيران كل ذلك بمعاونة رجال الشرطة مع الطغمة البوذية الحاقدة على المسلمين، واليوم الموافق 10 يوليو 2012 تم فرض حظر التجول على القرى التي تقطنها الأقلية المسلمة، وبعدها قامت الجماعات البوذية بتغطية من الحكومة الميانمارية بحملة تطهير عرقي وديني راح ضحيتها 100 مسلم وأصيب نحو 300 شخص وحرقوا قرابة ألف منزل من منازل المسلمين، كما تم في هذه الحملة النكراء استهداف العلماء والأطباء والمفكرين، وبعيداً عن هذه الأحداث والتوترات فإن المعلوم الذي يعرفه القاصي والداني أن مسلمي أركان يعانون منذ عقود طويلة من ظلم واضطهاد البوذيين لهم عبر منظومة انتهاكات قاسية من قبل القوات الحكومية البوذية المسلحة التي حاولت بكل ما أوتيت من قوة وأد جميع المسلمين وإخفاء كل المعالم التي تمت إلى الإسلام بصلة، تمثل هذا الظلم في المذابح البشعة التي ارتُكبت في حق المسلمين الأركانيين على فترات مختلفة، والتهجير الإجباري، ونزع المواطنة، والتفنن في التعذيب والتنكيل والتطهير العرقي، إضافة إلى الاعتقالات الظالمة وهدم المساجد والمدارس الإسلامية، وحرمان المسلمين من أدنى الحقوق الإنسانية، وحول هذه الجرائم يقول الدكتور محمد عبده يماني رحمه الله (وزير الإعلام الأسبق) في مقال له بجريدة المدينة بتاريخ 4/11/2007م : "وقد رأيت بنفسي ألواناً من هذا الظلم وهذا التطهير العرقي عندما زرت بلادهم، ورأيت كيف تزاول الحكومة البوذية في بورما سياسة التطهير العرقي تجاه المسلمين في (أراكان) وتسعى لإعادة التركيبة السكانية في الولاية والقضاء –بشتى السبل- على الأغلبية المسلمة هناك".
وحتى هذه اللحظة فإن الأقلية المسلمة لا تزال تواجه أعتى أنظمة الظلم والطغيان والتمييز الديني في تلك المنطقة حيث لا تسمح الحكومة ببناء المساجد والمدارس وترميمها ورفع الآذان فيها أو إقامة أي محاضرات أو ندوات أو نحر الأضاحي كما لا تسمح الحكومة بالتنقل من قرية إلى قرية أخرى فضلاً عن منطقة إلى منطقة إلا بورقة رسمية صعب المنال وفي الجانب التعليمي: لا تمنح لأبناء المسلمين الفرصة لإكمال الثانوية إلا 5% والجامعة إلا بنسبة 1% ولا تسمح السفر إلى الخارج للتعليم. وأما حق الوظيفة للمسلمين في أراكان بورما فلا يوجد مطلقا في أي مجال كان، سواء في التعليم أو في العسكر أو غير ذلك. في ظل انتشار الفقر والغلاء في أراكان بورما نتيجة البطالة وفرض الرسوم الهائلة على الأنشطة التجارية في ميانمار ..
هذا الوضع المتأزم الذي تصاعد فجأة يدعونا لأن نطلق صرخة مدوية في وجه العالم الإسلامي على وجه الخصوص للقيام بواجب النصرة لهؤلاء المسلمين، ونستصرخ كافة المنظمات والهيئات الإنسانية والحقوقية ونناشد رابطة العالم الإسلامي ومنظمة المؤتمر الإسلامي وغيرهما من المنظمات المهتمة بقضايا المسلمين لكي يؤدوا دورهم وواجبهم تجاه هذا الظلم المتنامي، وعلى العالم أجمع أن يناصروا هذا الشعب ويؤازروا هذه الأقلية المسلمة كي لا تمّحي من الوجود، وصيحة أخيرة في أذن كل إعلاميٍ مسلم أن لا يدع هذه القضية تمر كما مرت قضية الأركانين الروهنجيين منذ بدايتها دون أن تصل إلى سمع العالم وأذنه ودون أن يؤثر في مجريات الأمور حتى شُرِّد شعب مسلم بكامله فالقضية قضية دين وشعب مسلم يتعرض لإبادة واضطهاد ممنهجين .. فاللهم لطفك.. !
تغريدة!!
دماء المسلمين بكل أرض تراق رخيصة وتضيع هدرا
وبالعصبية العمياء تعدو ذئاب ما رعت لله قدرا
كأن لملة الكفار طرّا على الاسلام حيث أضاء ثأرا
وجرّأهم علينا أن رأونا سكوتا والشعوب تموت قهرا
وما حسبوا لأمتنا حسابا وهل سمعوا سوى التنديد زجرا
وصحيات الأرامل واليتامى تفتت أكبدا وتذيب صخرا
وليس لهم مغيثا أو معينا كأن الناس كل الناس سكرى
صلاح عبدالشكور – مكة المكرمة
iamsalah@hotmail.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق