]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحلام اليقضة

بواسطة: walidezel  |  بتاريخ: 2012-08-13 ، الوقت: 17:31:34
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 لكل منا طموحاته ورغباته وأماله في هده الدنيا الكبيرة  

و لكن ليس من السهل بناء عالم خاص بنا حتى لو كان صغيرا و من الصعب رؤيته يهدم أمام أعيننا و لا يمكننا عمل شيئ حيال ذلك.

و لأن هذا العالم عجيب وليس من السهل العثور على فتات تناسبك إلا في أحلامك و كما نعلم أنه من الصعب تحقيق الأحلام و تحويلها إلى واقع في حياتنا التي نعيشها  إلا بالتفكير و الجهد

لا يمكن لأحد التضحية من أجل الأخر بل سيقوم في شيء من أجل مصلحته الخاصة بالدرجة الأولى ليصل إلى أعلى المراتب وحتى إن كان ذلك على حساب من هم حوله لأنه سيصبح أعمى القلب لا يعي ما يفعله بالرغم من أنهم يعتبرونه صديقهم ويتركون له العنان ليتألق ويحقق احلامه فيغدر بهم ويتركهم ورائه ولا يعترف بهم إلى أن

يصبح قلبه مثل الحجر ناكرا لجميلهم وجعلهم ككلاب يبحثون عن مأوى ولا يجدوه

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق