]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عبقرية الموسيقى .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-08-13 ، الوقت: 09:11:09
  • تقييم المقالة:

 

الموسيقى لغة عالمية ، وهي لسان جميع أمم الأرض ، نراها بأسماعنا ، ونسمعها بقلوبنا ، ونحتفظ بأصدائها في ذاكراتنا ؛ فهي لغة عجيبة ، يفهم أسرارها ، وبواعثها ، جميع الخلق والكائنات ؛ إذ لا تحاكي باقي اللغات ؛ هي علوية أوحيت إلى الإنسان من السماء ؛ فهي كما قال جبران خليل جبران (1931/1883) ، على لسان شاعر فارسي : « كانت حورية في سماء الآلهة ، عشقت آدميا ، وهبطت نحوه من العلو ، فغضب الآلهة إذ علموا ، وبعثوا وراءها ريحا شديدة ، نثرتها في الجو ، وبعثرتها في زوايا الدنيا ، ولم تمت نفسها قط ، بل هي حية تقطن آذان البشر » .

 تحكي ما يضمر القلب للقلب والعقل معا ، في سحر مؤثر ، وتكشف عن مكنون النفس ، وخبئ العواطف ، في أنغام محزنة تارة ، ومفرحة طورا آخر .

تصحب الإنسان في رحلة حياته ، من مولده إلى مماته ؛ فمن من الناس لم يستقبل وليده بأناشيد الفرح ، وأهازيج السعادة ؟!

ومن منهم لم يودع فقيده بأنات الفجيعة ، وآهات الندب ؟!

ومن لم يقم عرسه ، وأفراحه ، على إيقاع الطبول والدفوف ، ولم يجتمع أقاربه وأصحابه ، يصدحون في بيته بالمواويل والأغنيات ؟!

ومن منا لم يخل بنفسه ، ساعة من نهار أو ليل ، مع خيالات الحب ، ورياح الصبا ، أو أشباح الهم والحزن ، أو أوهام الحياة ، يقضيها مع الموسيقى ، تسكب في جوانح نفسه الألحان والأنغام ، وتملأ وجدانه بالخواطر والتأملات ، وتبعث في حناياه الأشواق ، والحنين ، والآمال ، والآلام ؟!

هي الموسيقى تصور حالات الإنسان المتفرقة ، وتقول ما لا يقول جميع الشعراء والفلاسفة ، وترسم ما لا يرسم باقي الفنانين والمبدعين ، « ترافق أرواحنا ، وتجتاز معنا مراحل الحياة ، وتشاطرنا الأرزاء والأفراح ، وتساهم معنا السراء والضراء ، وتقوم كالشاهد في أيام مسرتنا ، وكقريب شفيق في أيام شقائنا » ، كما ذكر جبران في كتابه عن الموسيقى .

فالموسيقى ، في صميمها ، وتصميمها ، عبقرية العبقريات !!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق