]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من معارض للأنظمة الدكتاتورية لمؤيد لها

بواسطة: صلاح الدين خيرالله  |  بتاريخ: 2012-08-13 ، الوقت: 06:07:25
  • تقييم المقالة:

كان أ.ف (اختصاراً لإسمه) الذي يمتلك ويترأس صحيفة إلكترونية تصدر من الولايات المتحدة معارضاً للأنظمة الدكتاتورية خصوصاً نظامي القذافي والأسد. ومن عجائب القدر أن يتحول إلى مؤيدٍ للنظامين ويسب بل ويتهم كل منشق ومعارض لهما بالخيانة والعمالة لدول منها قطر والسعودية.

من دخل موقع صحيفته الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية من قبل لم يغفل عن تلك الكلمات الخسيسة التي كان يكتبها في صحيفته من أجل شد الإنتباه وليظن الجاهل أنه فعلاً معارض للأنظمة الدكتاتورية. فتلك العبارات الخسيسة لا تليق برجل محترم فكيف برئيس تحرير؟ ولم تكفيه تلك الخساسة، بل وحدد حتى المبلغ المقدم لكل منشق عن نظام بشار الأسد. بعد اتهامه لكل من يقول لا لبشار بالخيانة وأنه بائع لذمته، فكيف يغفل بل يتغافل عن استخدام الجيش النظامي للدبابات والطائرات المقاتلة ضد المدنيين قبل أن يكون هناك جيش حر؟

يقول أ.ف (الحرفين اختصار لإسمه) في أحد مقلاته الكاذبة أن الجيش النظامي لم يستعمل سوى 45 دبابة من 6000. فأنا أسأل ذلك الذي باع ضميره لبشار (إن كان لديه ضمير أصلاً) إذا كان الجيش السوري لديه 6000 دبابة فلماذا لم يحرر بل ولم يطلق رصاصة واحدة لتحرير الجولان منذ عام 1967؟ واه عجباه!!! يعترف بأن الجيش يستخدم الدبابات ضد الشعب ويسب من يقول ياللاه ارحل يا بشار.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق