]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نعمة الإحساس والشعور

بواسطة: القادم  |  بتاريخ: 2012-08-12 ، الوقت: 22:36:43
  • تقييم المقالة:

 

نعمة الإحساس والشعور

يقال هذا الشخص حساس او لديه شعور بكذا ولكن الحقيقة أن كل إنسان لديه نعمة الإحساس والشعور ولكن تتفاوت من شخص لآخر بحسب جنسه وعقيدته وبيئته وطريقة حياته

ولولا وجود هذه السمة في البشر لما كان هناك فرق بين الخير والشر بين الضرر والمنفعة بين الظلم والأنصاف بين التقدم وبين التخلف فكيف يكون هناك فرق وأنت لا تشعر أو تحس بما يكون من تأثير معنوي أو مادي صادر من هذه الصفات وغيرها ولكن الله كرم الإنسان ورزقه بنعمة الإحساس والشعور بل انه وهب جميع مخلوقاته هذه النعمة

فبنعمة الإحساس والشعور تستطيع أن تحس وتشعر بمرارة الظلم الذي يمارسه الظالم عليك

فتعاقبه عليه أو تقتص منه لأحد غيرك عانى ما عانيت منه وكذلك من خلال هذه النعمة تستطيع تقدير مقدار ما تحصده من فوائد من صفة الخير عليك وعلى المحيطين بك فتقوم بفعله ونشره بين الآخرين وتقدير ما لاقيته من ضرر عليك من صفة الشر فتقي نفسك منه وتنبه وتنصح المحيطين بك وكذلك تجعلك هذه الصفة تشعر وتحس بلذة الحب بكافة ألوانه حب الحبيب حب الوالدين حب الدين حب الأخوة في الدم أو الإسلام وأثره الايجابي على الفرد والمجتمع وكذلك تجعلك تشعر بضرر الكراهية والبغض والتسلط وأثره السلبي على الفرد والجماعة وكذلك الشعور با الغضب من اجل الحق شيء ايجابي يقيك من الغضب السلبي فسبحان الله العظيم الذي وهب مثل هذه الصفات لعبادة ولولا وجود هذه الصفة في الإنسان لما ضرب الله الأمثال في كتابه الكريم وسنة نبيه عليه السلام من أمثال الأقوام السابقة من أمثال العذاب وأمثال صدق الوعد وأمثال الرحمة وأمثال الأيمان إلا لكي يشعر ويحس الإنسان بصدق ما وعد الله به عباده

من حساب وعقاب ونار لمن أشرك به وما بشر به من جنة ومتاع لمن وحد به فا الحمد لله على نعمة الإحساس والشعور التي تهدي الإنسان إلى كل ما يرفع ويعظم إنسانيته وتجعله مكرم مميز عن سائر المخلوقات التي لا تتمتع بنعمة العقل  غير أنها  غريزة في كل المخلوقات وسوف يحاسب عليها الله كل من سخرها وحولها إلى الطريق السلبي أو سخرها ووجهها إلى

الطريق الإيجابي فتحقق بذلك منافع مادية ملموسة أو معنوية غير ملموسة

القادم:


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق