]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دعوة لتسقيف المهور في الجزائر

بواسطة: Hayame FA  |  بتاريخ: 2012-08-12 ، الوقت: 21:51:38
  • تقييم المقالة:

انتشرت في عصرنا الحالي العديد من المظاهر الاجتماعية السلبية التي لا تمت لقيم ديننا الحنيف بصلة ومن اهمها الارتفاع الجنوني للمهورالذي اصبح شبحا اسودا يخيف الشباب نهارا ويحرمهم من النوم ليلا.

فالاسلام شرع المهر وهو مبلغا من المال  يدفعه الخطيب للمخطوبة او هدية يقدمها لها وقد اشار المصطفى الحبيب الى رمزية المهر وبساطته في قوله عليه ازكى الصلوات " ولو خاتم من حديد .....".

لكن في عالم طغت عليه الماديات تغيرت طبائع الناس و ارتفعت تكاليف الزواج ،ففي الجزائر رغم اختلاف العادات والتقاليد من منطقة الى اخرى فاصبح الخاطب يدفع مبلغا لايقل عن ال20مليون بين الهدايا والمبالغ المالية قبل الدخول بالزوجة وتتمثل الهدايا التي تقدم في المناسبات في الحلي والمصوغات الذهبية والملابس والأحذية والعطور وحتى الهواتف النقالة .

وتجدر الاشارة ان صب الزيادات في الأجور باثر رجعي لقطاعات التربية والتعليم ، الصحة و الأمن كان له اثرا بالغا في ارتفاع المهر في جوهرة البحر الأبيض المتوسط  واصبحت النساء تتباهى بارتفاع مهر بناتهن في المناسبات العائلية والاجتماعية وهذا امر خطير من الناحية الاجتماعية والنفسية لان انعكاساته وخيمة على الشابة التي يرفض اهلها العرسان لمجرد ان قدرتهم المالية ضعيفة فبعد سنين تجد ان القطار غادر المحطة ولن يعود فتنزوي على نفسها وتتشكل لديها العقد والمكبوتات . اما الشاب متوسط الدخل ليس بامكانه ان يجمع تكاليف المهر قبل ال40 سنة حتى ولو ادخر كل راتبه وحرم نفسه من ارتشاف فنجان قهوة مع اصدقائه فيهرب من واقعه ويلجئ للمخدرات والمهلوسات لتنسيه المه او يصبح مدمنا على مشاهدة المواقع الاباحية كتعويض عن حرمانه من تاسيس اسرة .

والغرض من كتابتى لهذا الموضوع هو دعوة الأئمة وخاصة  جمعية العلماء المسلمين الجزائريين لتبادر بتسقيف المهور . فكما تفرض وزارة الشؤون الدينية دفع مبلغا ماليا معينا كل سنة كزكاة للفطر استنادا على سعر كيلوغرامين من الدقيق في السوق عليها ان تتحكم في المهر كل سنة وفق ماتمليه الضرورة وحتى تزيل الفوارق الاجتماعية التي اقامها اصحاب النفوس المريضة. وعلينا ان نقتاد بالعلامة عبد الحميد بن باديس ونثور على كل مامن شانه ان يضر المجتمع ونحمي شبابنا من الانحراف والأمراض النفسية .


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق