]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

رثاء لشهداء رفح بأى ذنب قتلت

بواسطة: احمد سيد محمود  |  بتاريخ: 2012-08-12 ، الوقت: 11:49:09
  • تقييم المقالة:

رثاء لشهداء رفح

بأى ذنب قتلت

 

بقلم احمد سيد محمود

 

خلال الايام الماضية توقف القلم عن الكتابة وبدات اشعر بيدى لاول مرة ترتجف  ولاتطا وعنى عن الكتابة وشعرت بقلبى يرتجف حزنا وكمدا على زهرة شبابنا وحماة وطننا وطليعة وطننا تصورت لى الصورة للحدث  فلم ارى سوى عقول سوداء اكتست بقلوب اكثر سوادنا وبدور لامبرر لة فى وقت الكل يتطلع الى عصر جديد ملىء بالحرية ويحوى مساحات واسعة للاختلاف مع هذا اوذاك

 هذة القلة

تشعرك بعصر لاعقل فية هذه البقعة الطاهرة التي دفع الشباب مهر الحفاظ عليها دما ومازالوا الى الان صامدين مدافعين عن وطننا يحملون بين قلوبهم حب وعشقا لهذا الوطن العظيم هذا الحدث الجليل يشعرك بصفحة سوداء من تاريخ تلون باللون الاحمر دماء الشهداء الابرياء التى روت دماءهم اماكن حراستهم  ان الاعتداء علي قوات حرس الحدود المصرية في رفح والتي ادت الى استشهاد ستة عشر ضابطا وجنديا مصريا اضافة  الى إصابة سبعة آخرين‏,ما هو الاحرب جديدة على كل ما هو مصرى ووطنى ماذا يرى هؤلاء لانراهة نحن وبما يدور داخل افكارهم ومعتقداتهم اظن ان ايديهم الملوثة بدماء اولادنا الشرفاء قد قطعت كل حوار وصارت افكارهم ما هى الاتجارة يتلاعب بها كل من يريد ان يقضى شىء او تكون لة يد الطولة فى الضغط على مصر وابناءها وهذا قد ولى عصرة وانتهى

 ‏ جرى الى ذهنى اشياء كثيرة وتخيلت لى احداث اكثر وجرى على لسانى سؤال من  المستفيد الأول عند الإضرار بالأمن المصري في كل الأحوال رايت  ان  إسرائيل,هى المستفيد الاول من كل هذا  ,ولكن هى فقد  والإجابة  لا لآن بعد هذا الحادث الدامي ليست إسرائيل وحدها هى المستفيدة  بل الارهاب الدوليالقادم من  الحاقدين والكارهين لمصر واستقرار شعب مصر هذا الحقد الدافين الذى بدء ينمو بفضل السخاء من هؤلاء من اموال ودعم وتدريب لهم  بدات تلك الجماعات  تبث افكارها  فى هذا الفراغ الكامن في أرض سيناء.بدات فى محاربة افكار الانتماء للوطن, فضلا عن ترسخ ثقافة كراهية كل ما هو مصري, وهو ما تدعمه أفكار الجماعات التكفيرية التي بدات تنشط  وتدعو لافكارة فى حالة عدم الاستقرار والفراغ الأمنيالذي تعاني منه سيناء اضافة الى غياب التنمية من عقود بعيدة ايضا سياسة العقاب الجماعى  والذي ظهر بجلاء في مواقف عديدة من بينها التفجيراتالمتتالية لخط أنابيب الغاز اضافة الى الاشتباك مع الامن وضرب اقسم الشرطة 

كل هذا يصب فى مصلحة اسرئيل نعم ولكن ماذا نحن فاعلون الان بعد اصبحت الرؤيا واضحة الان وما الخطوات الجادة التى يجب ان تبداها دولتنا للقضاء على الكارهين لاءوطنهم وبلادهم  والطامعين فى خير بلادنا

اللهم ارحم شهدائنا وحافظ على جنودنا اللهم امين

Ahmedtt55@yahoo.com

رئيس اخبار طيبة الاقصر

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق