]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصحف الورقية إلى أين ؟

بواسطة: تركي محمد الثبيتي  |  بتاريخ: 2012-08-12 ، الوقت: 02:46:20
  • تقييم المقالة:

كانت الصحافة طوال مايزيد عن قرن من الزمان تتربع على عرش وسائل الإعلام ، أما الآن فإنها متجهة نحو الإنحدار ونحو القاعدة وترك المجال للإعلام والصحافة الإلكترونية .

 

ورغم التوسع في إصدارات الصحافة الورقية في العالم العربي والغربي إلا أن العالم العربي بشكل خاص قد بدأ يشهد تطور ملحوظ وكبير نحو التقنيات الحديثة ونحو الأتجاه الكامل إلى الصحافة الإلكترونية .

 

ففي إحدى الدراسات التي قام بها منتدى الإعلام العربي والذي تم أنعقادة في مدينة دبي عام 2009 وجد أن أغلبية الشباب العربي يفضل التعامل مع الوسائل الإعلامية الحديثة كالإنترنت والوسائط المحمولة وأن المنطقة تشهد تحولا كبيرا نحو الإنترنت .

 

ونلاحظ أن لكل جيل وسائلة الإعلامية المتناغمة معه ، فنلاحظ أن جيل الخمسينات والستينات كانوا يستخدمون الراديو كوسيلة إعلامية ، بينما جيل اليوم يستخدم الإنترنت ويعتبره وسيلتة الإعلامية .

 

كما أن شريحه من الناس قد وجدت أن الصحافة الإلكترونية أكثر حرية من الصحافة الورقية ، وأن أبرز مايميز الصحافة الإلكترونية مجانية التوزيع أو الحصول على الخبر والمعلومة بشكل مجاني رغم محاولات الكثير من الصحف الأجنبية فرض رسوم تصفح لمواقعها لكن هذه المحاولات باءت بالفشل .

 

كذلك من أكبر الخسائر التي منيت بها الصحافة الورقية هي الدعايات الإعلانية .

 

ومما لاشك فيه أن ملامح المستقبل هي للصحف الإلكترونية دون جدال وسوف تتقلص الصحافة الورقية شيئا فشيئا حتى ربما قد تتلاشى .

 

وكما قلنا سابقا لكل جيل وسيلتة الإعلامية .

 

                                       http://www.facebook.com/turk1400


                                                 turk1400@hotmail.com   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ولاء | 2012-08-13

    رغم ان للورق رائحة ونكهه حين كنا نتصفحها كل صباح

     

    ونتطلع للعناوين الرئيسية

     

    وتكون هي نافذتنا الاساسية

     

    الا انه لا احد ينكر ان الاعلام الالكتروني سيطر بشكل كبير على الوضع رغم مايحمله من سلبيات في نظري ...

     

    أهمها الاشاعات والزيادات في نقل الخبر حيث ليس هناك رقابة وروادع على مستخدمي الشبكة

     

    خصوصا ان البعض لايتجه دائما للصحيفة الالكترونية مباشرة بل يأخذ الاخبار من المواقع التي تنقل عن الصحف الالكترونية

     

    والنقل احيانا يكون مكذوب أو مخلوط بالزيادات

     

    لذل أتمنى أن لانفقد جريدة الصباح

     

    [سلمت يداك ]

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق