]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صدفة رائعة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-08-12 ، الوقت: 00:05:46
  • تقييم المقالة:

 

نحوت المكان الذي كنا نلتقي فيه في ليلة فيها البدر ساطع والنجوم تتلألأ في السماء وشعرت لما رأيته أمامي أنني لامست النجوم وأمسكت القمر وامتدت قامتي الى السماء وكبر القلب بحجم الكون وهتفت الروح باسم الحبيب الآتي من البعاد... ومشينا وايدينا تتشابك والستنا معقودة من الدهشة وتولت عيوننا مهمة الكلام وماأروعها من لغةأبجديتهابالعكس من الياء الى الالف...من هنا أخبرته عن لوعة الفراق وعن مدى حبي واشتياقي ووقعت الملامة والعتاب من الكلمات . وبحت له بمكنونات النفس وما خبأته له من الكنوز و الجواهر والدرر .واسر لي بأنه صائم عن الكلام والى ان يأتي وقت الفطور سوف يبوح بأسرار واسرار...  وتحول المكان الى صومعة مفتوحة لكل عاشق ومتهجد وانطلقت الادعية والصلوات والتلاوات لقد تجلى نور ليلة القدر في الصومعة .كأن القمر شمس في النهار سبحان من أنار الكون بالنور والسنا والضياءوعكسه على القلوب والعقول والنفوس ما اروعها من لحظات وما اعظمها من ليلة حصل فيها اللقاء .لقد انعم الله علي بالعيد قبل الأوان .ومن الغروب الى الفجر ...بقينا صامتي اللسان ولكن عيوننا تقول الكثير من الاحاديث والكلمات وقلوبنا تغني أحلى النغمات... استكانت الحائرة واهتدت الكافرة وآمنت العاشقة انه رب صدفة خير  من ألف ميعاد ...وكان اجمل لقاء.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-08-12
    صباحك تألق كما انت دوما ..
    غاليتي لطيفة ..
    اعذري تاخري لم اكن متواجده لليلتين مضت ..وارجو من الله ان اقرأك اكثر
    لن اتكلم عن هذه الخاطره ..
    ففيها جمال روح خاص داخلني وانار قلبي ..وابتسمت ابتسامة رضى
    لقلبك الحب والورد واكثر منه ..أخوة لا تغيب
    طيف بكل الحب

  • أحمد عكاش | 2012-08-12

    الأخت لطيفة خالد:

    أسأله تعالى أن يجود عليك بالكثير من اللقاءات الجميلة.

    بالنسبة إلى مقال (الصالون)، فلا أرى فرقاً بينه وبين المقالات العادية التي كنا نكتبها في الموقع من قبل، والفرق الوحيد هو ما سنكتبه في حقل  (العنوان الرئسي).

    امّا أنك ستكونين الفدائيّة الأولى التي ستخوض غمار هذه (المعمعة)، فإني أرى أنّ ذلك هو العدل، ألسْتِ صاحبة الفكرة؟

    لا تهتمّي، سيري واثقة بعون الله، كلّ ما نحتاجه هو: زيادة الاهتمام بفكرة المقال وأسلوبه.

    أكرر دعوتي لك بألا تكتبي اسمك في خيار (أضف تعليق) في حقل: اسم مستعار، بل باسمك في موقع مقالاتي، وذلك لسهولة العودة إلى صفحتك في الموقع، (اكتبي اسمك كما سأكتبُ أنا اسمي في هذا الرد) ولك الشكر.

    أختم بأطيب أمنيات التوفيق وكل رمضان وكل عام وأنت بألف خير.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق