]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليلي

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-08-11 ، الوقت: 14:35:03
  • تقييم المقالة:

عهدتك نهاري ...بالأحداث تفاخر...لك فيها حق السلطان آمر...بما تهديك أنت قابل وتساير...فلا رد لقضاء عابر...وله في حياتي يوم آخر...وعهدتك ليلي...بالسكينة تحاور...تسامر النوم...و أنت عن ردود فعل الفكر جازم...فمن أين نفذت إليك المواجع ...و بدموعك تطالب...وعن راحة بالك...هي تباعد...كم كنت ليلي ...للنوم تستسلم...ولاتبالي بقيل أو قال...ولا للهموم تصادف...وقد أتتك أيام ...من حيث لا تتوقع ...تملي عليك...الآلام...وليس للأحلام نصيب...أفليس من يسلم...من غدر الزمان...و لا الدموع تسكب...حسبتك ليلى ...حين يجن   الظلام...يحجب عنك ...ما كنت أرى في نهاري...وتراه لك صوب العين يكابر...ويدعوك للسهد...و أمامك العنقاء...من فوقها تراكمت الهموم ...ولليال تعساء...تناجي...فتترك في الحياة بصمة من الأقوال و الأفعال...لا تنسى ذكراها السنين الطوال...و امل ليلي في ليل جديد...مع عهد فجر جديد ليوم جديد...تدارى دموعك...فقد لا يراها سواي...ويجلها...ثم يعود للحنين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق