]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

" انتهاكات حماس لحقوق الانسان الفلسطيني في قطاع غزة مستمرة "

بواسطة: أ. محمد إسعيد  |  بتاريخ: 2012-08-11 ، الوقت: 13:22:58
  • تقييم المقالة:

إن ميليشيات حماس ارتكبت 149 انتهاكاً بحق المواطنين الأبرياء في القطاع في الفترة الواقعة بين الأول وحتى الثامن عشر من شهر أيلول /سبتمبر 2010 وذلك  وفق تقارير تعنى بحقوق الانسان.

وواصلت ميلشيات حماس انتهاكاتها لحقوق الإنسان الفلسطيني فى قطاع غزة، ومن مظاهر هذه الانتهاكات:

 

 1    إطلاق النار على المواطنين وقتلهم بدم بارد أو التسبب بإلاعاقات الدائمة لهم.

 2    اختطاف المواطنين واحتجازهم لمدد طويلة وتعذيبهم وإهدار كرامتهم بالسب والشتم وبشتى الوسائل.

 3    اقتحام ونهب وسلب ممتلكات المؤسسات الرسمية والأهلية ومنعها من أداء عملها.

 4    منع وقمع حرية الرأي والتعبير.

 

حيث أثبت إحدى التقارير الخاصة بحقوق الانسان انه  في الفترة من 1/9/2008 وحتى 18/9/2010 ارتكبت ميليشيات حماس149 انتهاكا بحق المواطنين الأبرياء وشملت هذه الانتهاكات الموثقة:

 

· قتل 12 مواطنا بعد تعرضهم لإطلاق النار وقذائف المدفعية التابعة لميليشيات حماس ومن بين القتلى 10 من عائلة واحدة هي عائلة دغمش. · إصابة 44 مواطنا بجروح مختلفة من بينهم 32 مواطنا من عائلة واحدة هي عائلة دغمش · اختطاف 74 مواطنا من العاملين في القطاع الصحي ومعظمهم من الأطباء لالتزامهم بالإضراب الذي نظمه العاملون في القطاع الصحي. · إجبار 11طبيبا وممرضا على العمل بالقوة بعد استدعائهم والتحقيق معهم وتهديدهم. · إقصاء 3 أطباء من مناصبهم وإحلال آخرين بدلا منهم ينتمون لحركة حماس . · إغلاق 8 عيادات طبية خاصة لالتزام أصحابها بالإضراب. · تفريق وقمع تجمع سلمي للمعلمين ساحة الجندي المجهول واحتجاز عدد من المعلمين المعتصمين. · تفريق ومنع إفطار جماعي نظمته جمعية الهلال الأحمر الإماراتي في خانيونس لأسر الشهداء. · مواصلة إغلاق 160 مؤسسة رسمية وأهلية ومنعها من ممارسة أعمالها.

وعرض التقرير بعض الانتهاكات التي نفذتها ميليشيا حماس لحقوق الإنسان الفلسطيني في قطاع غزة خلال الفترة المذكورة أعلاه:

أولا:انتهاكات حق الحياة – مجزرة آل دغمش 16/9/2008

ارتكبت ميليشيات حماس مجزرة بحق المواطنين الفلسطينيين مساء يوم الاثنين الموافق 15 سبتمبر 2008، حيث حاصرت منطقة سكنية في شارع المغربي، في حي الصبره، شرق مدينة غزة، يقطنها أفراد من عائلة دغمش، وبدأت بقصف منازل المواطنين في المنطقة بقذائف الهاون وال ر بي جي  والرشاشات الثقيلة التي ثبتتها على أسطح المنازل، وسُمع دوي انفجارات ضخمة هزت مدينة غزة.

وأسفرت تلك الأحداث التي استمرت حتى الساعة 7:00 من صباح يوم الثلاثاء الموافق 16 سبتمبر 2008، عن مقتل 11 مواطناً من عائلة دغمش بينهم طفلان، وأحد أفراد مليشيات حماس وأصيب 42 آخرون، بينهم امرأة و10 من أفراد مليشيات حماس.

ووفقاً للمصادر الطبية في مستشفى الشفاء بمدينة غزة، فإن القتلى هم:

 1الطفل أحمد محمود دغمش، عام ونصف، أصيب بعيار ناري في الرأس

 2إبراهيم فاروق دغمش، 16 عاماً، أصيب بعدة أعيرة نارية في الرأس والصدر.

 3جميل فاروق دغمش، 23 عاماً، وأصيب بعدة أعيرة نارية في جميع أنحاء الجسم.

 4جميل جمال دغمش، 19 عاماً، وأصيب بعدة أعيرة نارية في العنق والأطراف السفلية.

 5صائب أكرم دغمش، 23 عاماً، وأصيب بعيار ناري في الصدر.

 6فرج جمال دغمش، 25 عاماً، وأصيب بعيار ناري في الرأس.

 7يوسف فاروق دغمش؛ 19 عاماً، وأصيب بعيار ناري في الصدر.

 8عبد زكي دغمش، 25 عاماً، وأصيب بعيارين ناريين في الرأس والرقبة.

 9محمود أكرم دغمش، 19 عاماً، وأصيب بعيار ناري في الصدر.

 10محمد فاروق دغمش؛ 21 عاماً، وأصيب بعدة أعيرة نارية في البطن والساقين

 11إبراهيم محمد دغمش، متأثراً بجراحه

 12سامح محمود الناجي، 21 عاماً، من مليشيات حماس وأصيب بعيار ناري في الرأس.

ويذكر أن أربعة من القتلى السابقين أشقاء قتلوا أمام عيون والديهم وأشقائهم داخل منزلهم.

 *وفاة المواطن رائد الحرازين:

عثر على المواطن رائد الحرازين فجر يوم الأربعاء 17/9/2009  ملقى في احد شوارع غزة وعليه آثار الضرب والتعذيب، ونقل على الفور إلى مستشفى القدس حيث فارق الحياة بعد عدة ساعات.

ثانيا: انتهاكات متعلقة بحرية الرأي والتعبير:

تطرق أيضاً التقرير إلى التعرض للعاملين في القطاع الصحي:

منذ الساعات الأولى للإضراب الذي نفذه العاملون في القطاع الصحي الحكومي شنت ميليشيات حماس حملة ضد العاملين في القطاع الصحي الملتزمين بالإضراب حيث اختطفت 74 عاملا في القطاع الصحي معظمهم من الأطباء ومن بينهم الدكتور جمعة السقا مدير العلاقات العامة في مستشفى الشفاء، وقد اختطفوا بعد مداهمة منازلهم من قبل عناصر حماس أو بعد استدعائهم لمقراتها، خصوصا إلى المشتل، والتحقيق معهم وإهانتهم وتعذيبهم، كما قامت الميليشيات التابعة لحماس بإغلاق 6 عيادات طبية وهي:

§        عيادة د. خميس قنيطة. §        عيادة د. إسماعيل الجذبة أخصائي أوعية دموية. §        عيادة د. رجائي رفيق الخاصة. §        عيادة د. ضياء الخزندار استيلاء ومصادرة محتوياتها. §        عيادة د. محمد سالم شعت أمين سر المكتب الحركي في خان يونس. §        عيادة د.علاء نعيم أخصائي القلب.

 

وأشار التقرير إلى بعض الأطباء الذين تم إقصاؤهم من قبل حماس وهم:

د. سامي منة.

د. فايز حمدان مدير عيادة بني سهيلا شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

د. ياسر حمدونة مدير عام المخازن ومختبرات وزارة الصحة بحي الرمال غرب مدينة غزة.

يذكر أن حماس شكلت جهازا جديدا باسم المباحث الطبية لملاحقة العاملين في القطاع الصحي الملتزمين بالإضراب.

وتطرق التقرير على تعذيب المعلمين: وقيام ميليشيات حماس بتفريق اعتصام سلمي قام به المعلمون تعبيرا عن رفضهم لتسييس العملية التعليمية حيث تجمع عشرات المعلمين بشكل سلمي في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة، وذلك صباح يوم السبت الموافق 06/09/2010 تلبية لدعوة الاتحاد الإسلامي للمعلمين، وعلى الفور قامت عناصر من ميليشيات حماس بتفريق المعلمين المجتمعين بالقوة، واحتجزت عدداً من المعلمين من بينهم المشرف التربوي محمد عبد الله شلح، كما قامت ميليشيات حماس بمنع الصحافيين ووكالات الأنباء من تغطية الاعتصام.

ومن الانتهاكات الأخرى التي نشرها التقرير، اقتحام منزل زهدي القدرة محافظ رفح بتاريخ 5/9/2010، وقطع التيار الكهربائي عن برج الشروق (الصحفيين) بتاريخ 7/9/2010.

ونشر التقرير قوائم بأسماء المختطفين العاملين بالقطاع الصحي، ومن تعرضوا لانتهاكات ميليشيا  حماس  ولم ترد أسماؤهم في التقرير، إضافة إلى قائمة بأسماء الجمعيات الأهلية  والمؤسسات الرسمية والتي تم الإعتداء عليها من قبل مليشيات حماس قي قطاع غزة ، والتي لم تعير اي اهتمام لكل القوانين الدولية ولحقوق الانسان ، هنا اريد اتسائل هل حماس تعتبر جزء من الفصائل الفلسطينية بناء على ما ذكر سابقاً ؟ يجب ان يتم التبرأ من حماس كفصيل فلسطيني نهائياً والى الأبد واعتبارهاً منظمة خارجة عن القانون واجرامية .


نقل المعلومات  - مصدره تقارير لمنظمات حقوق الإنسان العاملة في القطاع - وتقارير العمل الصحفي  الميداني


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق