]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

معايدة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-08-11 ، الوقت: 08:01:55
  • تقييم المقالة:

فطر سعيد وكل عام وانتم مسلمون مؤمنون مصلون وصائمون..

 

رداء جديد وحذاء لماع وعيدية الاطفال وحلوى العيد معمول وشوكولا ..وتبادل التهاني والعناق والقبلات والتحيات والسلامات.

 

فرح وحبور وسعادة يرفرفون في سماء البلاد من عجوز يقعد والجميع حوله يقبلون يديه ويطعمونه ويحادثونه الى الصغار والارجوحات وساحات الملاهي ....

 

الى اجتماع العائلات حول مائدة الطعام ورق عنب كبة أقراص وبالصينية وفاصولياء ومنسف والخ....الى تناول العصير والقهوة المهيلة والتي تفوح رائحتها في الأرجاء ...نستقبل ونودع هكذا هو العيد....نزور ويأتينا الزوار...

 

وكاننا نعوض شهر الصيام بيوم واحد من الافراط في تناول الطعام وفي كل سنة نجد الكثيرين ممن يعانون من التخمة ومن الأوجاع في نهاية نهار العيد .لذلك وجب الانتباه .

 

نحن قوم لا نأكل حتى نجوع واذا أكلنا لا نشبع...ثلث ماء وثلث طعام وثلث الهواء هو راحة المعدة وبالتالي الانسان.

 

وفي النهاية كل سنة وانتم بخير مقالاتي القيمين والكتاب والشعراء والصحفيين وكافة الزملاء والاعزاء القراء .

 

ومني الى الجميع زهرة ياسمين وفنجان قهوة وحبة معمول وشوكولاتة وصحتان سلف الى اللقاء بعد عيد الفطر السعيد باذن الرحمن....

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد عكاش | 2012-08-11

    الأخت لطيفة: نشكرك على حسن الضيافة: زهرة الياسمين وفنجان القهوة (لكن الهال فيه ظاهر)، وحبة المعمول، (هل هو بالتمر أم بالفستق الحلبي والسكر و..؟)، والشكوكولاتة

    كل عام وأنتم والمسلمون كافة بألف خير إن شاء الله

    أرجو أن تكوني مستعدة لإنزال مقالك يوم الخميس القادم - إن شاء الله تعالى - الواقع في 16/8/2012هـ

    - انقري على خيار أضف مقال

    فتظهر لك صفحة هي: أضف مقال.

    وفيها    

                   عنوان المقال 

            تصنيف المقال

                  تصنيف فرعي 

     المقال

    - اكتبي في حقل: (عنوان المقال): مقال صالون مقالاتي الأدبيّ رقم 1

     

     وأقترح ألاّ تذكري التاريخ لأنّه سيظهر من تلقاء نفسه،

    ثم أنزلي المقال كاملاً في المكان المخصص لذلك مع عنوانه الذي اخترته أنت له.

    أما بالنسبة إلى نشر هذا (الصالون) في الفيس بوك، كما اقترحت الزميلة (طيف امرأة) فأراها فكرة جيدة، لكني لا أملك صفحة في الفيس بوك، وخبرتي في التعامل مع الفيس بوك معدومة تماماً،، لذا أرجو أن تتوليا (أنت والسيدة طيف امرأة) هذه المهمة بمعرفتكما، وأنا لكما من الشاكرين.

    إذا احتجت إلى استفسار يمكنك الاتصال بي عن طريق (أسماء المشاركين في الصالون الأدبي) في موقع مقالاتي.

    وكل عام وأنتم بخير ثانية، والسلام عليكم.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق