]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل ان الاوان لحركة النهظة ان تحاسب نفسها

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-08-11 ، الوقت: 01:20:53
  • تقييم المقالة:

لا شك ان حركة النهظة لها قيمتها قى المعترك السياسى بنوتس لكنها فقدت الكثير من مصداقيتها نتيجة عدم تجربة جل كوادرها فنساقت الى مستنقع بصعب الخروج منه و اتاحت الفرصة لاعداء تونس المناورة لهزيمتها فى الانتخابات المقبلة

استعملت القوى المعارضة لمشيئة الشعب التونسى العمل على يث الفوضى فى المؤسسات العامة و الخاصة و عدم ترك الجال فى العمل العادى لهده المؤسسات اغلقت نتيجة دلك كثير من المعامل ففقدت نسبة كبيرة من العاملين الشغل و ازدادت البطالة و ازداد لدى المؤسسات الحكومية العجز المالى نتيجة الاعتصامات التى تدعو اليها النقابات

وكان الاعلام الدى مازال تحت سيطرة العابثين بممتلكات الشعب الوسبلة الاهم لاسقاط هده الحركة فنراه يقف ضد الحكومة الشرعية فى كل الحالات و يشجع العابثين على المضى قدما فى اعمالهم التخريبية و دلك تحت غطاء الحرية المزعومة

لم اسمع بعد الثورة فى وسائل الاعلام من جرم اناس بلا ضمير احرقوا معامل او اعتدوا على ممتلكات الدولة بل رايناهم يجرمون تدخل البوليس حين يحاولون منع الجرائم

لهدا احدر حركة النهظة ان تعى و ترد الفعل و تحاسب الخونة خاصة من الاعلام و الا تجد نفسها عرضة للاقصاء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق