]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصراحة الزائدة أهي من اللامعقول؟؟؟

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-08-09 ، الوقت: 16:55:14
  • تقييم المقالة:


عودتك على صراحتي...وكم مدحتها في شخصي ...حتى كدت أصدق...ولم أكن أدري يوما أنني سأعاني منها...وتيقنت أن الشيئ إذا زاد عن حده انقلب إلى ضده...مقولة كنت أأمن بها في أسفل الأمور...و لا في جوهرها...لكن للأسف الصراحة في حدودها نعمة...و في طلاقتها نقمة...هذا ما أدركتني به الأيام ...الحمد لله قبل فوات الأيام...كنت أظن أن من فضائل الأخلاق...أن يحافظ عليها المرء  ...و لرذالة ضدها يستبعد...كم أعاني ...وكم أتألم... فقد اعتنقت مبدأا...أعلم أنه راية الأقوياء...لكن رفضه من البعض يضعف القلب ألما...ويسرح بالعقل في عالم التساؤلات...أيعقل أنني أذنب عندما لا أداري...أو أنني أشار بغير ما أنا عليه...فلست أدري...فصراحتي من عفويتي...و أظنها فطرية في طبعي...فلم أتعمد الضرر...أو أنني أألمك...كان ودي أن تشاركني التفكير...في كل ما يطرأ على حياتي...دون تظليل...لكنك وإن لم تحتاج إلى كلام...لتستنكرها في ...عرفت كيف توصل الرسالة دون أدنى عناء...فصراحتي تتعبك...و أنا لا أعرف غيرها...لكنني سأحاول أن أنقص من درجاتها...إلى معقول...فربما أنا في عالم اللامعقول من المبادئ...فأتوه بين أيامك...أحاول ارضاءك...و لاأرسو على بر...فتضيع مني و أنا لا أريد.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق