]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كيف تعرف نعمه الله عليك (عمل تطوعي)

بواسطة: waleed  |  بتاريخ: 2012-08-08 ، الوقت: 17:54:48
  • تقييم المقالة:

 

كيف تعرف نعمه الله عليك   هذي رسالتي موجهة إلي كل أم و أب و إخوان ..... أول اثنين يعملان عمل تطوعي في سيرلانكا و الفلبين.  فكرت أنا و زوجتي في أداء عمل تطوعي في سيرلانكا و الفلبين لكي نعرف نعمه الله علينا ،،،، غالبا الناس يقومون بالنوع المعتاد من الرحلات خارج ألمملكه  للسياحة و النزهة. يسكنون في  أفخم الفنادق و يتجولون من معلم إلي مقهى إلى مجمعات تجاريه هذا النوع من الرحلات جميل و ممتع و لكنه لا يريك إلا الوجه المزيف من البلاد الذي تزورها .. إنما إذا أردت أن ترى الوجه الحقيقي الذي يعيش فيه أهل البلد فعليك أن تكون معهم وتأكل طعامهم و تعيش معاناتهم ... ذهبت هذا الصيف أنا و زوجتي رحله مع برنامج اسمه projects abroad  إلي سيرلانكا لفعل عمل تطوعي فقدمنا على ادرس اللغة الانجليزية و أساعد الأطفال و أساعد الأطفال في المدرسة لكي يحدد ود أهدافهما.... أما زوجتي فطلبت أن تعمل في المستشفى . في سيرلانكا , وسكنا في قرية فقيرة و بسيطة جدا لنعمل فيه و نعرف نعمه الله علينا مع أسره لمده شهر .. في القرية سكنا   خلال هذا الشهر صدمنا أنا وزوجتي بالفقر الهائل الذي يعيشه أهل البلد ... لقد عشنا هناك مع الفقراء و ذقنا المر الذي هم يذوقونه و  أحسسنا بالتعب الذي يحسونه و عملنا في المدرسة و المستشفى يوميا لمساعدتهم خلال  الوقت  الذي قضيناه هناك عرفنا حقيقة نعم الله علينا و كونا لدينا تقديرا كبيرا لكل نعمه من الصغيرة إلى الكبيرة التي ننعم بها كل يوم بدون أن نشعر بقيمتها أو نستشعر أن هناك الملايين حول العالم لا يملكونها .... مثلا نعمه المكيفات التي حرم منها الشعب السيرلانكي كامل بسبب غلا اسعار الكهربا مع الرغم أن درجه الحرارة تتراوح عندهم ما بين ٣٠ إلى ٣٧ درجة مئوية  ،،،    أما زوجتي فهي اشتغلت في المستشفى لمده شهر لكي تساعد المرضى و الأطفال على احتياجاتهم  الخاصة و النفسية ،،،، كما أن المستشفى ليس فيه أي شي من أدوات الصحية لكي  الدكتور فيه مع المرضى ،،،  أيضا  الدكاتره و الممرضات يعانون من شدت الحر عشان ما فيه مكيفات في المستشفى ،،،، كمان أن المستشفى ليس مغطى بسقف من الحجار انه مفتوح  و المرضى تعاني من هذا الشئ ،،، كما أن الأطفال ليس لديهم أي شي من أدوات الأكسجين أو أدوات بخار الربوا   ،،،،  كما أننا كلامنا  عيال الخير لكي  يساعدونا في تعديل المستشفى حتى و لو بشي بسيط  و فعلا ساعدونا  و سوينا أول شي غرفه عزل  في المستشفى و أقوم  بإدارتها أنا و زوجتي ،،، أيضا اشترينا SCAR إلي هو بخار الأكسجين حق الأطفال ،،،،  بعد ما انتهينا من كل شي  قام المستشفى بتكريمنا سويا لآدا العمل التطوعي  البسيط هذا  لكن ليس هدفي هذا . هدفي هو مساعده الآخرين و فعل الخير في كل مكان و أيضا وهي النقطة الاساسيه  كيف  يتعامل المسلمون مع إخواننا في الدول الثانية و نشر صوره الإسلام... بعد رحلتي الى سيرلانكا أكملنا مشوارنا إلى الفلبين لنعمل هناك في ملجأ أيتام . وفي الطريق إلى تاكلوبان وهي المدينة التي كنا سنعمل بها ظننا أننا لن نرى فقراً أسوأ مما رأيناه وعشنا وسطه في سيريلانكا . ولكن كانت المفاجأة الكبرى بأن البيت الذي سكناه في سيريلانكا والقرية التي عشنا بها تعتبر أفضل حالاً بكثير من بيت الأسرة في تاكلوبان . عشنا وسطهم وفرحنا لفرحهم وأحببنا الناس في الحي الذي سكنّا فيه . وتألمنا لألمهم وقلت في نفسي قبل أن أرحل يجب أن أترك بصمة تغيير حياة إنسانية هنا وتعاملنا مع الأسرة التي سكنا لديها بأن نبدأ مشروع كفالة أطفال في المدينة علماً بأن الكثير منهم يتوقفون عن الدراسة لعدم قدرتهم على تحمل مصاريف المعدات المدرسية والمواصلات للمدرسة . فبعون الله ابتداء من الشهر القادم سنبدأ بكفالة طفلة ونراسلها ونراقب تحسنها الدراسي وندعمها في حياتها . فأدعو الجميع بالتعاون معنا وكفالة ولو طفلة لأنها ستحدث تغيير كبير في حياة إنسان فقط بمبلغ بسيط كل شهر وبإذن الله لكل من يكفل طفل الأجر على كل لقمة يأكلها أو كل حرف يتعلمه . ونحن نريد بإذن الله توسيع البرنامج بعدد المشاركين لنكفل أطفال في عدة مناطق . إسم البرنامج ( إنسان للإنسانية ) وبإذن الله سيتوسع بزيادة مشاركتكم بالخير،،، أعاننا الله وإياكم على عزة ديننا وفعل الخير. بعد هذه الرحلة فقط وصلنا أنا وزوجتي إلى لحظات قمة استشعار عظمة كل نعمه لجينا على أنها فضل كبير من الله عز وجل وقد حرم منها الكثير غيرنا أيضا . هناك وصلنا لقمة استشعار الم الفقراء وإحساس المسؤولية تجاههم لمساعدتهم وإحداث تغيير ولو بسيط في حياتهم فقط عندما شعرنا بألمهم استيقظت قلوبنا من سبات عميق لنحمد الله بسعادة على كل ما لدينا من ونشكر الله بهمة على كل ما أعطانا عن طريق الصدقة الدائمة .  وليد يحي القراش   
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق