]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشعب العراقي وأخلاقية الهزيمة

بواسطة: احمد الملا  |  بتاريخ: 2012-08-07 ، الوقت: 14:45:17
  • تقييم المقالة:
عند النزول إلى الشارع العراقي في كل المدن والمحافظات والأزقة والشوارع وووو.. إلى أن يصل الأمر إلى البيوت والمنازل وتطرح مسألة الخدمات وتوفرها من عدمه على طاولة النقاش مع العراقيين  تجدهم يردون عليك بالكلام ذو اللهجة الشديدة برغبتهم على التغيير أو الإصلاح . لكن عندما تسأل أي شخص إذا كانت هذه الرغبة في التغير أو الإصلاح موجودة عندك وعند 80 % من الشعب العراقي ( 20% نتركها للمنتفعين والعملاء وخونة العراق والسذج الذين ينعقون مع كل ناعق ) لماذا لا يخرج الشعب وينزل بهذه المطالب إلى الشارع على شكل وقفات احتجاجية ومظاهرات ؟؟ تكون ردة الفعل وبسرعة الضوء هي (( لا احنه هسه الحمد لله عايشين أفضل من قبل نلبس أحسن لبس نأكل أحسن أكل رواتب خير من الله انترست جيوبنا فلوس اشترينا أجهزة كهربائية حياتنا ما ملكنه مثلها نروح للزيارة مشي ومحد يمنعنا ))  . لكن لماذا هذا المطالبة بالتغير والإصلاح ماهو النقص الموجود إذن .. (( كهرباء ماكو . بطاقة تموينية فدوه إلك صارت بس ورقة بالمعاملات مالت التعيين إلي أصبح حلم كل شاب خريج وعاطل عن العمل )) .. ويبقى السائل في حيرة مع المجيب (المواطن العراقي ) المتقلب في الرأي .. هذه هي أخلاقية الهزيمة في الشارع العراقي . لكن هل كل الشعب العراقي وجدت فيه هذه الأخلاقية ؟ من خلال متابعتي وملاحظتي لكل الأنشطة التي تجري في العراق أو الساحة العراقية  وجدت أن هناك جهة وطنية عراقية  مخلصة لبلدها وقد حملت عناء المطالبة بحقوق الشعب الذي تخلق بالانهزامية ولبس ثوبها , وهي مرجعية السيد الصرخي الحسني . فهذه المرجعية منذ أن دخل الاحتلال الأمريكي إلى العراق والى الآن كل مواقفها وخطاباتها وبياناتها هي في مصلحة الشعب ولصالحه  .. رفضت الاحتلال الأمريكي وكل أشكاله ورفضت التدخل الإيراني في الشأن العراقي ورفضت الطائفية والفدرالية ودعت إلى الوحدة بين أبناء الشعب العراقي  وهاهي اليوم ومنذ فتره تنظم مظاهرات ووقفات احتجاجية مستمرة  تطالب فيها بتوفير الخدمات والقضاء على الفساد والمفسدين وحتى بتغيير الحكومة وطالبت وناشدت المجتمع الدولي بالتدخل  لانتشال العراق من مستنقع الهلاك والدمار والضياع الذي أسسته هذه الحكومة وما سبقتها من حكومات .. فرغم الحر الذي لا يرحم ورغم الاعتداءات  ورغم حتى محاربة الشارع العراقي الذي يريد التغير لكنه انهزامي  . تبقى هذه الجهة العراقية العربية مستمرة في المطالبة بالحقوق الضائعة والمسلوبة .. http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=330242 قد يرد سؤال لماذا هذه الثلة العراقية لم تكون انهزامية ولماذا تحلت بهذه القوة في الإرادة والعزيمة والصبر والثبات ؟ فأجيب لان المربي والمعلم والمرجع والمتبني ( السيد الصرخي الحسني ) لهذه الثلة أولا هو عراقي وثانيا لأنه مخلص للعراق ويحب العراق وشعبه وثالثا لأنه صاحب علم وصاحب أخلاق فقام بتربية أبناء مرجعيته على حب الوطن وحب الشعب وعلى الإخلاص والثبات والصبر فخرج ثلة عراقية مئه بالمئه  واسأل الله لهم الموفقية بمشروعهم الوطني العراقي الشريف الكاتب احمد الملا
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • محمد الانباري | 2012-08-08
    الى كل عراقي شريف ولديه الغيره العراقيه على عراقه بلد المقدسات ان لا يقف موقف المتفرج تجاه هولاء الساسه الخونه الذين باعوا البلد بابخس الاثمان تلبيتة لمصالحهم الشخصيه ومصالح اسيادهم ومصالح احزابهم العميله لقوى خارجيه انتفضوا يا احرار لبلدكم المسلوب 
  • رحيم المالكي | 2012-08-08
     يجب على كل مواطن عراقي ان يسعى الى التغيير والاصلاح  وان يكشف زيف الفاسدين
  • الباحث فراس العربي | 2012-08-08
     ظلم وفساد وفقدانالامن والامان وانعدام الخدمات وتردي الاوضاع المعيشية والصحية في عراقنا الحبيب فيضل حكومة فاسدة مشغولة في صراعاتها ومصالحها الشخصية والفئوية  تاركتا الشعب يتلقى مصيرة باحثا عن لقمة العيش  هائماحيرانا مهموما آيسا من هؤلاء السياسين الانتهازين السارقين لقوته  ولحقوقه المسلوبة ونتيجة لكل هذه الامور المؤسفة فلابد للشعب ان ينتفض ولابد له من ان يقول كلمته  الصادقة لرافضة للظلم والفساد  ولابد له من ان ينفض غبار الخمول والسكوت والخضوعوالخنوع  لفراعة العصر وطواغيتها  متخذا من انتفاضات الربيع العربي  المخلصة منارا ينير درب التحرر والاستقلال والحرية والعدالة وان يضع يده بيد  العراقيين المخلصين من مقلدي المرجع العراقي العربيالسيد الصرخي الحسني الذين رفضوا الظلم والفساد وطالبوا ويطالبون  بالتحرر وتوفير الخدمات  وانهاء العبودية والخضوع الرافضة لدول الجوار  وتدخلها في حياة الشعب العراقي وكشفها لكل المؤمرات والنوايا الاستعمارية لايران وامريكا وغيرها من الدول الطامعة  بخيرات العراق وثرواته  فيدا بيد لتحرير العراق وتخليصه من الغدة السرطانيةالناخرة في جسده الطاهر ومن الله التوفيق والنصرة والعون
  • ابو علي العراقي | 2012-08-07
    ان الشعب الذي لايطالب بحقوقه فهويعيش بين الحفر لذلك يطلقون عليه اخلاقية الهزيمة
    ولاكن تبقى الاصوات العراقية تصدح بوجه الظلم والفساد وهم اتباع المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني
    يطالبون بحقوق الشعب العراقي
  • علي البغدادي | 2012-08-07
     يجب على كل مواطن عراقي ان يسعى الى التغيير والاصلاح  وان يكشف زيف الفاسدين بلمطالبه الاخلاقيه والعلميه وكسب الأجر والثواب كما خرج الامام الحسين عليه السلام
  • الأستاذ أحسان الأمين | 2012-08-07
    ما زال الشعب العراقي يعاني الويلات والظلموالحيف والاستبداد القمع وتكمم الافواه في ظل حكومة اسئست على اساس المصالح الحزبيةوالفئوية المناطقية حيث صار زادها ومؤونتها الدم العراقي الذي  يراق كل يوم بسبب خلافات ازلام السلطة الصراعات مناجل مكاسبهم الشخصية فما كان من الشعب العراق والجماهير والوطنية الا ان تخرج بمظاهراتفي كل اسبوع ترفض سياسة الحكومة المقيتة وترفض تسلط ايران على ثروات العراق ونهبهامن خلال عمائها وادواتها  لكن نرى العجب كلاللعجب من وسائل الاعلام العربية وغيرها حيث وقفت موقف المتفرج على ما يحدث في العراقفأين شرف المهنة واي المهنية التي تدعيها هذه القنوات فلماذا هذا الصمت المطبق من كلوسائل الاعلام فالشعب العراقي عربي وهذة الجماهير التي خرجت عربية وطالبتكم وناشدتكمبأسم العروبة  فأينكم يامن تدعون العروبة فهلتقفون مع الشعب العراقي وهو يستصرخكم ويستغيث بكم أم ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  • د.احمدمحسن | 2012-08-07
    ان الشعب الذي لايطالب بحقوقه فهويعيش بين الحفر لذلك يطلقون عليه اخلاقية الهزيمة
    ولاكن تبقى الاصوات العراقية تصدح بوجه الظلم والفساد وهم اتباع المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني
    يطالبون بحقوق الشعب العراقي
  • من الفرات | 2012-08-07
    الامه بقائدها اذا كان قائدها خائن ماذا ترجو من هذه الامه المتمسكه بهذا القائد
  • احمد العارقي | 2012-08-07
    ان عدم المبألاة هى سمه يتخذها منفقد جانب المسؤوليه ومااكثر بعراقنا الجريح هذه الصفه لذا ترى السلاطين يغتنمواهذه الفرصه ويقتنصوها بناء على استقرائهم لواقع الجماهير وفقدانها للحس بأاتجاهشعبها وأرضها وهذه هو مصداق الجماهير العراقيه ل
  • مهندس جعفر | 2012-08-07
    ان عدم المبألاة هى سمه يتخذها منفقد جانب المسؤوليه ومااكثر بعراقنا الجريح هذه الصفه لذا ترى السلاطين يغتنمواهذه الفرصه ويقتنصوها بناء على استقرائهم لواقع الجماهير وفقدانها للحس بأاتجاهشعبها وأرضها وهذه هو مصداق الجماهير العراقيه لأنها لأتريد ان تعيش بأامن وأمانوبكامل حقوقها ولكن هناك شى احببت ان اذكره انصافأ لهذه الجماهير التى تتبع الصرخىوهى ترفع صوتها بكل جمعه وتعلن مطالبها مرار وتكرار بحقوق العراق والعراقيين معمدى ... اء الذى صب عليهم من قبل محبيه السلطه والنفوذ

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق