]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مسابقات الألهاء

بواسطة: شادى اللاوندى  |  بتاريخ: 2012-08-07 ، الوقت: 04:21:32
  • تقييم المقالة:

 

بدأت  برامج المسابقات فى الظهور بالعالم العربى في العشر سنوات الاخيرة من القرن العشرين .. لقيت اهتماماً و اعجاباً  كيبرأً من العرب فى كل البلدان العربية شرقاً و غرباً .. و كان للمسابقات وجود محدود قبل ذلك مثل فوازير رمضان  و  مسابقات الاسئلة و غيرها .. ولكن  لم يكن هناك البرامج التى يشارك فيها ممثلون لكل البلدان العربية للمنافسة على جائزة ما و ليتنافسوا على اصوات المشاهديين  منذ  ظهور تلك البرامج لقيت اعجاباً و ترحيباً من العرب اجمعين ..وفى رأيى ان هذه المسابقات تلهى العرب عن العديد من مشكلاتهم الحياتية الجسيمة  فى جنى المال و مع الحكومات او  مع حتى  الاشخاص .. لاهتمامهم بتلك البرامج التى هى فى وجهة نظرهم فى شدة الاهمية و اصبح اهم شئ هو معرفة من هو ذلك البطل المشرف الذى سوف يرفع اسم بلاده عالياً عندما يفوز بجائزة برنامج المسابقات الفلانى او ذلك العلانى ! و يحقق هذا الانتصار المجيد  !!  و يبدأوا فى التعبير عن حبهم لوطنهم و انتمائهم اليه لا عن طريق الاجتهاد و الاخلاص فى العمل ولا عن طريق مساعدة المحتاجين بل عن طريق ارسال الرسائل النصية اوالاتصال الخ.. لدعم ممثل بلادهم  لكن ما يدهشنى حقاً  ان اجد بعض هذه المسابقات عديم الفائدة قد يأدى الى نشر الكراهية بين الشعوب العربية و بعضها البض حيث تخلق بينهم  مزيج من الحقد و الكره و التنافس و العديد من المشاعر نحن فى غنى  عنها لسنا بحاجة الى الفرقة و الخلاف الان و نحن نأمل ان نتوحد بعد الربيع العربى ذات فى مرة  و انا اتنقل بين  قنوات التلفاز فى ملل  استوقفنى شيئ جعلنى اعتدل فى جلستى .. لاحظت تضاعف عدد برامج المسابقات بشكل ملحوظ و خارج عن العادة..  فلا يوشك البرنامج على الانتهاء حتى تبدأ الحملة الدعائية لبرنامج اخر للمسابقات  الذى سوف يعرض بعد انتهاء البرنامج الاول باقل من شهر!!   سطعت فى ذهنى تلك الاسئلة التى تحتاج الى اجابات و حلول منطقية .. لماذا زادات و تضاعفت هذه البرامج و خصوصاً بعد الربيع العربى ؟!  ومن المعروف ان هذه البرامج يعشقها العرب و ويهتمون بها اهتماماً مبالغاً فيه ..  ومن المستفيد من اهمال العرب لمشكلاتهم مع اي طرف حكومى او غيره ؟ّ! و هل نجح فى ذلك ؟!  وهل نجح فى ان يلهى العرب عن ثوراتهم المشتعلة التى مازالت لم تحقق اهدافها  غايتها ؟! وهل نجح فى ان يلهينا عن دماء اخواتنا و بحر الدم الذى لا يتوقف فى سوريا , مشاكل السودان وجنوب السودان و الحرب الهادئة , فلسطين التى تتقلص يوماً بعد يوم و تستغيث باخواتها العرب .. و الصومال التى تحتضر من المجاعات و لا نشعر بها .. و هل من السهل ان يلهى العرب عن مشاكلهم سياسية او اقتصادية الخ .. و يهملوا مشاكل اخوتهم لاى سبب من الاسباب .. فعلينا ان نحذر و نفكر من له المصلحة فى كل هذا؟!                                             شادى اللاوندى  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق