]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

مدينة الأخلاق

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-08-06 ، الوقت: 22:58:37
  • تقييم المقالة:


دخلت مدينة الأخلاق...فمررت على سوق المعاملات...واقتنيت ما يكفيني إلى نهاية الدهر...ووصلت إلى قصر الصدق  ولم يشأ بعض أصدقائي...فعلمت أنهم ليسوا من مقامي...فاهتديت إلى التجنب...قبل أن أشارك في الذنوب...و أنا في زي الوفاء...لم أقتن من البائع شيئا ...فأنا الحمد لله عندي ما يكفيني...وما يزيد... فلما عدت من السوق...نزلت إلى الواجهات...هذاإخلاص يناجي وفائي...فكيف لا أشتري...وهذه أمانة...بخيوط ذهبية طرزت حروفها...تغوي الناظرفكيف لاأبالي...فجعلت أنظر ...فهي توأم ما أملك...في وجداني ...وذكر لي أن الإيثار ينقص في المحلات...والناس تعاني من الحرمان...وتنتهي حالهم في ذلك...إذاما الغريب فرض نفسه...وليس له في مدينة الأخلاق...دار...ثم استدرجت...التسامح...يعفو عنهم...فلم يبخل...وزادني من كرمه...فلم أمانع ...ثم تدخلت الموعظة الحسنة...عن الشح...تبعدهم...وتطالبهم...بغيرهم...في كل مكان وزمان...فالمحتاج...لا يشكو حاله إلا لرب العالمين...وفطنتهم  ...له بالمرصاد...وانتهيت في آخر المدينة عند الكرم...فهو هناك حط الرحال... بعد أن جال في المدينة...وبما عنده في كل باب...طرق...وأهدى ما يؤهل غيره للجود...بلا حساب...ثم سألني عن حفظ السر...فتفاجأت أنني لم أصادفه...فعلمت أنه مأسور..في سجن المدينة...ليس له الحق ...في السرحان ...فعدته...أشكره ...قوته في العباد...  فيا ربي أكسبني أخلاقا...تحفظ لي مقامي...بين خيرة عبادك...يوم الحساب.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق