]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اسألهم حتى لا تصدم

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-08-06 ، الوقت: 21:46:43
  • تقييم المقالة:


اسأل أحدهم عن الحب فستجد لدى الأغلبية نفس الإجابة ...وفي نطاق جد ضيق...الحب شعور جميل يكنه شخص لآخر...يعيش حلاوته...ويستمتع بأوقاته...ويذوب في عذب كلماته...لكن ما فتئ...تقلب حلاوة الأيام تعبا...حتى يتعب ...ويعاني من الجحود...لأنه في الأصل كان يكابر...فلا يرضى أن يصدم ...أويشعر بالمخاطر...هو حب على الحوافي يعيش...ولا يريد أن يتغلغل...لأول هفوة من ما لايريد...يغادر...ماهذا الحب الذي يكتم في أعماقك ...رغبة الطلب...والشكوى...والسؤال...فتصبح مذنبا...وتعاقب بالهجر...أو إلى الأنانية تنسب...تقلب الموازين عن أصولها ...أيعقل؟؟؟ما هذا الحب...الذي يحرمك لذة التعب...من أجل من تحب...أو هو يتعب من أجلك؟؟؟ما هذا الحب الذي يمنعك حق التفكيرفي مستقبل الدوام...وهو يؤمن ولا يجادل في بقاءحال على حال...يفهمك...فقد لا تفهم...أنه متوعد مع يوم فراق؟؟؟ يا من تزعمون الحب...تيقنوا...أنكم أهل...لحب قوي يصمد...و لكل ما ترغبون...يوافق...و إلا فلا تجهدوا أنفسكم في فراغ...تندمون...لأنكم لن توفقوا... إلا لألم يفجع...قد تتضايق...لكن بعد ذلك يفرج...فتواصل...خير من أن تفرج...ثم في ضيق تواصل...حتى تتوقف...ويتوقف معك كل نبض من حب ظننت...أنه سيخلد.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق