]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جرفتها الرياح

بواسطة: منتصر كنعان فطاير  |  بتاريخ: 2012-08-05 ، الوقت: 23:53:11
  • تقييم المقالة:

 


ذهبت مع الرياح ... اختفى اثرها ... اصبحت اراها سرابا ... ليست هنا ... ليست بالارجاء ... تركتني وحيدا ... تركت في قلبي حبا ... تركت في بالي صوره ... تركت في عيني دموعا ... هي ذهبت لكن تركني اقاسي ازماني ... تركتني اركض في اشواقي ... تركتني تائه في احزاني ... لكن هي ذهبت تركت جسدي ... لكن اخذت روحي معها ... اخذت ما املك من احساس ... لكن هي ذهبت ... ذهبت اجمل ايامي معها ... لم يبقى بالقلب سوى مكان مهجور ... مكسر ... محطم ... بائس كليالي شتائي البارد ... كليالي صيفي وقمرها غائب ... لكن هي ذهبت .

 

الكاتب : منتصر فطاير


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق