]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شموع السنة الحزينة

بواسطة: منتصر كنعان فطاير  |  بتاريخ: 2012-08-05 ، الوقت: 23:51:51
  • تقييم المقالة:


اطفئت شموع الالام... اطفئت شموع العام الماضي ...  جاءت ذهبت ... لكن لا فرق ... ماذا اعطتنا بالماضي!... فالحظ المشؤوم يلازمنا...مرسوم فوق جبين الراس...ماذا ساتمنى الليله؟... هل اتمنى ان يصلح ما اتلف.؟ .. ام اتمنى بان يسكن قلبي امرأه.؟. ام اتمنى ان اسكن قصرا؟.. لكن لا يصلح ما اتلف ذلك يحتاج الى زمن!!.... اعوام لا بل احوال ...لكن الحظ المشؤوم يلاحقني... موسوم على صدري المكبوت...فالليله البيضاء مرصعه... بالماس الثلجي الابيض...ياه ما اجمل هذا المنظر!... لكن يا قلبي لا تتحسر فلقد ذهب الاحساس الى المهجر...مكتوب في قدرك ان تشقى ...فالليله تطفىء الانوار ... لكي تضيئ من جديد على امل جديد .... تضيئ على حول قادم ... تضائ الشموع ... فالكل سيتراقص فرحا... فالكل سيتراقص مرحا ... الا قلبي فسيرقص على الحان الالم ... وسيلبس ثوب الاهات .. سيشرب حتى يثمل ... فلعل الشرب يهدئ روعه... فلعله ينسيه اللعوه!!... فسيسهر ينتظر هديه رجل الثلج !.. فلعله يهديه الامل ... يتقلب صفحات الماضي! ..كنا احبابا... كان هنا ! ... قلبا يعشقني ... قلبا ينتظرني بمغيبي .... فالماضي ليس ببعيداً ...هو في مثلك ياذا اليوم!! .. كم كان جميلا ذاك اليوم ... كنت اراقص محبوبي... اطفئنا شموعا وتمنينا ... فتمنيت بأن تبقي بقربي ... فتمنيت بأن لا انساكي ... اشعلنا شموع الحب الازلي !...أشعلنا شموع الشوق ... أشعلنا كل شموع العشق!... لكن لم أدري بانها ستحرق قلبي .. لم أعلم بانها ستضاء بليلي!! ... لم أعلم أن النور الصادق يمسي غداراً!! ... فبضوئك حرقت وجناتي !... فاختلط صهيرك بدموعي! ...بالماضي وليس بالبعيد ... كنا ننتظر غياب الشمس ... ويحين بوقت محيل الليل ... ويغوص الكل بأحلامه ... وأنا اساهر معشوقي ... نهمس ننشر للقمر ضيائه ... هذه هي كانت صفحاتك ... يا عام أصبح بالماضي...اذهب مشحوب الوجه!... فسافتح صفحات بيضاء للعام القادم ....وسأكتب أول أحرفي أملاً ...وسارسم ربى مملوئه بالازهار .

 

الكاتب : منتصر كنعان فطاير


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق