]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

وماذا بعد يا بلاد المسلمين

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-08-05 ، الوقت: 22:26:44
  • تقييم المقالة:

شهداء يسقطون هنا وهناك اطفال ورجال ونساء وآخرها افراد من الجيش المصري في رفح المصرية ... وقبلها في اليمن وقبلها في العراق والوجع الكبير من بلاد الشام ... الى متى سوف نبقى نغرق بلادنا بالدم .. اما آن لنا ان نتوحد ونواجه العدو ونحصن الحدود.. يا شعب مصر يا من تحملت الكثير ويا شعب اليمن ويا شعب سوريا ويا كل الشعب العربي لا عزاء للشهداء ولكن ان كان لا بد فليكن في ساحات الوغى وقتالا مع الاعداء وليس ببندقية اهل الدار.. عار علينا ما يحصل عندنا . بتنا كالمريض  المنتظر ليوم الرحيل... واليائس من الشفاء.. ليس عند الله شىء مستحيل سوف تشرق علينا الشمس يوما" ونحن نسبح بحمد الله ونشكره لأنه نجانا من شرور أنفسناومن القوم الظالمين.حسبنا الله ونعم الوكيل.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق