]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل تثق و تحسن الظن بالله ؟

بواسطة: オサマ モハメド  |  بتاريخ: 2012-08-05 ، الوقت: 04:05:35
  • تقييم المقالة:

 

بسم الله الرحمن الرحمن و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد و على آله و صحبه اجمعين  

يسيران في الصحراء , و يلاحقهما الكفار , فيختبئان في الغار , فيلاحظ احدهما حزن صاحبه فيقول له لا تحزن ان الله معنا , ان الله لن يضيعنا , الكفار على بُعد خطوات من الغار و لو نظر احدهم داخله لوجدوا من يبحثون عنهم و مع ذلك قال بكل ثقه و حسن ظن بالله ( ان الله معنا ) , انه رسول الله صلى الله عليه و سلم و هنا قمة الثقه بالله

آمن بالله و كفر بيه قومه , اقتحم مقر عبادتهم , حطم اصنامهم , و علق الفأس على رأس كبيرهم و قال هذا من حطمهم , فقالوا اتهزء بينا هيا ألقوه في النار , ( يا نار كوني برداً و سلاماً على ابراهيم ) , لم يخف سيدنا ابراهيم من عظم النار و لم يرتد عن دين الله و قبل ان يدخل في النار على ان يكفر بالله و كان واثق تمام الثقه في الله و علِم ان الله لن يضيعه و فكانت النار بردا و سلاما عليه

 

هاتان صورتان من صور الثقه و حسن الظن بالله , فهل انت كذلك ؟ هل ثقتك بالله و حسن ظنك به مثلا سيد الخلق و ابو الانبياء ؟ ماذا لو حاصرتك الدنيا بمشاكلها و فتنها و خوفها و جزعها و كربها و مصائبها هل ستسخط ؟ ام ستقول الحمد لله ان الله معي و لن يضيعني ؟

عزيزي المؤمن ان الله اذا احب قوما ابتلاهم كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( ان الله اذا احب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا من سخط فله السخط ) , قل دائما الحمد لله على كل ما يأتك الله به سواء كان خيرا ام شرا فكله من عند الله و ما عند الله خير و ابقى فادعوا الله دائما أن يحقق لنا ما يريد لا ما نُريد فمراد الله دائما هو الأفضل و ثق دائما ان الافضل قادم و ان الله لا يبتليك إلا يختبرك و يرفعك درجات عنده فقل دائما الحمد لله و ارضى بما قسمه الله لك حتى يكافئك الله و يُدهشك بعطاءه اللامحدود و اجعل هدفك ان ترضي الله عز و جل و تفوز بالجنه دار الخلد و ترفّع عن الامور الدنيويه و مهما حدث لك من مصائب او كوارث او احزان فعلم انها من عند الله و فلا تسخط على قضاء الله و لا تجزع و قل الحمد لله , لان السخط يولد سخط الله عليك و لن يغير من واقعك شيئ سوى الشقاء في الدنيا و غضب الله عليك كما قلنا في الحديث النبوي الماضي , و في النهايه اعلم ان كل ما يحدث لك من خير او شر هو مقدر لكن من عند الله و قضي الامر , روى الشيخان من حديث عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قال: حدثنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو الصادق المصدوق، قال: ((إن أحدكم يُجمع في بطن أمه أربعين يومًا، ثم يكون علقةً مثل ذلك، ثم يكون مضغةً مثل ذلك، ثم يبعث الله ملكًا فيؤمر بأربع كلمات: بِرِزْقِه وَأَجَلِه وشَقِيّ أو سعيد...)). أخرجه البخاري في القدر باب في القدر . و ليس علينا سوى الدعاء ان يصرف الله عنا شر ما قضي و الرضى بما قضي لنا 

 

تأملوا معي هذه الاحاديث و الآيات القرآنيه :- 

1-   قول الله – تعالى -: {وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ} (هود: 6). 

2- عن أم سلمة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول : ( إنا لله وإنا إليه راجعون ) اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها ، إلا آجره الله من مصيبته ، وأخلف له خيرا منها " قالت : فلما توفي أبو سلمة قلت كما أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخلف الله لي خيرا منه : رسول الله صلى الله عليه وسلم  

3- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " قال الله : يا ملك الموت ، قبضت ولد عبدي ؟ قبضت قرة عينه وثمرة فؤاده ؟ قال نعم . قال : فما قال ؟ قال : حمدكواسترجع ، قال : ابنو له بيتا في الجنة ، وسموه بيت الحمد " . 

4- عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله تعالى إذا أحب عبدا ابتلاه ليسمع تضرعه)

5- قال تعالى ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) (البقرة: 155/ 156 /157) 

6- عن أبي العباس عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوماً فقال " يا غلام , إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك , احفظ الله تجده تجاهك , إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله , واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك , وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك , رفعت الأقلام وجفت الصحف " رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح وفي رواية غير الترمذي " احفظ الله تجده أمامك , تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة , واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك وما أصابك لك يكن ليخطئك , واعلم أن النصر مع الصبر , وأن الفرج مع الكرب , وأن مع العسر يسراً

7- وقال الله تعالى في الحديث القدسي الجليل عَنْ أَبِي ذَرٍّ؛عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فِيمَا رَوَى عَنِ اللهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى ، أَنَّهُ قَالَ : يَا عِبَادِي ، إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي ، وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا ، فَلاَ تَظَالَمُوا يَا عِبَادِي ، كُلُّكُمْ ضَالٌّ إِلاَّ مَنْ هَدَيْتُهُ ، فَاسْتَهْدُونِي أَهْدِكُمْ ، يَا عِبَادِي ، كُلُّكُمْ جَائِعٌ إِلاَّ مَنْ أَطْعَمْتُهُ ، فَاسْتَطْعِمُونِي أُطْعِمْكُمْ ، يَا عِبَادِي ، كُلُّكُمْ عَارٍ إِلاَّ مَنْ كَسَوْتُهُ ، فَاسْتَكْسُونِي أَكْسُكُمْ ، يَا عِبَادِي ، إِنَّكُمْ تُخْطِئُونَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ ، وَأَنَا أَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ، فَاسْتَغْفِرُونِي أَغْفِرْ لَكُمْ ، يَا عِبَادِي ، إِنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضَرِّي فَتَضُرُّونِي ، وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي ، يَا عِبَادِي ، لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ ، وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ ، كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ ، مَا زَادَ ذَلِكَ فِي مُلْكِي شَيْئًا ، يَا عِبَادِي ، لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ ، وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ ، كَانُوا عَلَى أَفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ ، مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئًا ، يَا عِبَادِي ، لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ ، وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ ، قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَسَأَلُونِي ، فَأَعْطَيْتُ كُلَّ إِنْسَانٍ مَسْأَلَتَهُ ، مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي ، إِلاَّ كَمَا يَنْقُصُ الْمِخْيَطُ إِذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ ، يَا عِبَادِي ، إِنَّمَا هِيَ أَعْمَالُكُمْ أُحْصِيهَا لَكُمْ ، ثُمَّ أُوَفِّيكُمْ إِيَّاهَا ، فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا ، فَلْيَحْمَدِ اللهَ ، وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ ، فَلاَ يَلُومَنَّ إِلاَّ نَفْسَهُ. (أخرجه البخاري في "الأدب المفرد" 

 

و اخيرا السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق