]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى المبدعة سمراء متيجة

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2012-08-05 ، الوقت: 00:30:53
  • تقييم المقالة:

البشير بوكثير رأس الوادي   لقد صدق الشاعر ابن سهل الأندلسي حين قال : عينُ الظّباء تجنّيها * للصّبّ مُبيد أرسلتْ تُسدّد للسالي * سهمَها السّديد كلّ عام وأنتِ بألف خير يا سمراء متيجة بل سمراءالجزائر، وعقبال 100 سنة إبداع وإمتاع ،وعطاء وهناء وبهاء. عيد سعيد، وعمر مديد، وصحّة كالحديد، وتألق أكيد ، والمزيد المزيد..  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق