]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كمال الحيدري.. يتحدى مرجعية النجف وإيران

بواسطة: موزان مشتت  |  بتاريخ: 2012-08-04 ، الوقت: 20:14:00
  • تقييم المقالة:
كمال الحيدري.. يتحدى مرجعية النجف وإيران (جدلية الفلسفة في البحث الفقهي) بقلم: د. موزان مشتت

 

من المعلوم لطلبة العلوم الدينية وغيرهم من المكلفين المثقفين أنّ حوزة النجف وحوزة قم تقران بأنّ الفقه هو الكاشف عن فقاهة الفقيه.. وفي خضم هذه الدعوات التي يصفها الحيدري بأنها كلاسيكية ينبري هو ليتبنى دعوة مختلفه عما تتبناه الحوزتان المشار إليهما، إذ تبنى فكرة أنّ الفلسفة هي الكاشفة عن فقاهة الفقيه.. وفي برنامج الحيدري (مطارحات في العقيدة) طرح الحيدري فكرته هذه، وتحدى جميع العلماء الكلاسيكيين حسب وصفه بالحضور إلى هذا البرنامج ليناقشهم بالفلسفة.. والظاهر أنّ الحيدري في هذه الفكرة يتحدى كل من الخامنئي بوصفه من الحوزة التي تقول بمركزية الفقه في العملية الاجتهادية وفي تحديد الأعلمية، وبوصف أيضاً المرشد الأعلى للجهورية الإيرانية.. كما أنّ الحيدري يتحدى حوزة النجف بما فيها من مراجع أمثال السيستاني والفياض وبشير الباكستاني والحكيم بوصفهم من الحوزات الكلاسيكية حسب تعبير الحيدري.. فيا ترى من سينتصر، الحيدري أم خصومه؟ فهل سيقبلون مواجهته أم أنهم سيرفضون هذه المواجهة؟ هل سيتصدى السيستاني والمراجع الثلاثة الآخرين لمواجهة ومناقشة الحيدري في الفلسفة أم أنهم سيضربون بدعوته عرض الجدار؟

http://www.youtube.com/watch?v=oHeheXk1_UQ&feature=youtu.be 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق