]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خلف الملعون ؟؟؟ مالكي مثله

بواسطة: مهند العراقي  |  بتاريخ: 2012-08-04 ، الوقت: 19:46:16
  • تقييم المقالة:

 

  خلف الملعون ؟؟؟ مالكي مثله بعد الزيارة الاخيرة الغير مصرح بها من قبل وزير الخارجية التركي الى كركوك وضرب للسيادة العراقيه التي يدعيها المالكي ان العراق له سيادة وقانون لا تتحكم به دول الجوار طبعا ؟؟؟ اكدت مصادر قريبة من المالكي بعد الاجتماع الاخير الذي اجتمع به المالكي مع وزير الدفاع والداخلية الذي كان بعيد عن الاضواء وبصوره سريه دفعت الشكوك لدى بعض الساسة العاملين في الحكومة ان المالكي يخطط الى ادخال العراق في حرب جديدة ومما ادى الى تأكيد الامر بعد تجمع القوات العسكريه العراقية قرب الحدود مع سوريا وبقرب اقليم كردستان هذا ما زاد الامر الى تأكيد على الاحداث والأقاويل التي كانت في لقاء المالكي الاخير مع البرلمان حيث اكد من جمله كلامه وفي معناه انه يخطط الى غزو اقليم كردستان ودخول العراق في حرب جديده تهدف الى تدمير البنه التحتية للعراق لا الى احتلال كردستان كما يزعم المالكي ... بدورنا نقول ايا مالكي الدكتاتور بالأمس القريب كان ذكرى احتلال الكويت من قبل صدام ونضام البعث العفلقي الملعون واليوم تأتي انت تعيد الكره وتحاول احتلال كردستان بدعوى باطله مضله تهدف الى رمي الشعب والشباب في محرقة مصطنعه صنعتها انت وال فارس تهدف الى زعزعه النظام بالعراق بعد مخاوفكم من سقوط النظام في سوريا واتجاه الحرب الى داخل العراق وسقوط نظامكم الفاشل الذي لا يمثل العراق ولا العراقيين ولا يمثل القران ولا السنه الشريفه هذه وفي حده النزاع والمخاوف من قبل الاكراد اكده وعزز ما يسمى (با البيش مركه ) تواجده على حدود كركوك... وبعد تناول الهجمات الباردة عن طريق تعزيز القوات بين الطرفين المالكي و الاكراد ووضع الناس في وسط المعركة نحن بصدد توجهنا وانتمائنا الى العراق سوف لن نقبل بحرب جديدة تهدف الى تدمير العراق وخراب البلدان وتقسيم العراق الى ثلاث اجزاء هذا ما عجز عنه من قبله الاولون في محاوله يائسة منهم الى تقسيم العراق الى فدرالية لا تمثل الشعب ولا العراقيين الوطنيين الاحرار الرافضين لجميع تدخلات دول الجوار ونذكركم ياابناء الشعب العراقي الرافض لجميع التسلطات الدكتاتوريه التي دمرت وأحرقت العراق منذ الثمانين والى الان حتى المرور الاخير باحتلال العراق لم تجف دماء العراقيين من الشوارع لم تقضي على الارهاب كما تدعي لم تنزع ملابس السواد امهات العراقيين من الثمانين والى الان وانت تريد ان تدخل الشباب العراقيين في حرب جديدة لا تهدف الى مصلحة الوطن بل الى مصلحتك الشخصيه ومصالح دول الجوار المترئسين عليك ولا ينتمون الى العراق لا من قريب ولا من بعيد لكن احقادهم لازالت تعميهم الى يومنا الحاضر ونحن نناشد كل من يصل اليه هذا النداء الانتباه والحذر الشديد من مخططات هذه الدكتاتور والانتباه من الوقوع بفتنه جديدة بين ابناء الشعب العراقي للتو تم اطفاء الفتنه القائمه بين الشيعه والسنه واليوم يريد المالكي ان يبدأ  بفتة جديدة بين العرب و الا اكراد الحذر الحذر من هذه الحكومة التي لا تطعم الفقير  ولا تشبع الجائع ولا تكسي العريان ولا تهتم بأمور الشعب وتتجه به نحوا حرب دامية ليس لها نهاية ..........................                                                                                       الكاتب                                                                       ابو محمد البيضاني  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ابو رونق | 2012-08-06
    المالكي لايستطيع التحكم بجندي واحد في الشمال وتجده يطلق التصريحات الواهيه والبعيده عن المنطق لتظليل الرأي العام
    ااذن لماذا يريد البقاء في منصبه مادام لايتسطيع التحكم بقوته في مناطق اخرى هل يريد البقاء لامرار مخططات ترسمها له ايران

    ثم اين كان المالكي من الشمال لماذا لم يتحرك في وقت سابق ويشن عليهم صولة الجرذان اواي صوله اخرى هل لأن الامر لم يأتي بعد
    اللهم خلصنا من العملاء الذين دمروا بلدنا العزيز العراق وافضحهم واخزهم في الدنيا فبل الاخره

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق