]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السيادة على الوسادة

بواسطة: رافد البهادلي  |  بتاريخ: 2012-08-04 ، الوقت: 15:05:37
  • تقييم المقالة:

 

 

          في يوم من الايام كان جحا راكباً على حماره وعند مروره بالقرب من النهر وجد رجلاً جالساً وقد اعتلت عليه علامات الحزن واليأس فسأله جحا :- مابالك يارجل ولماذا هذا الحزن؟؟ فقال الرجل:- ياجحا لقد سئمت الحياة فليس لي سيطرة على أي شيء لا في بيتي ولا في عملي ولا حتى على زوجتي..عندها ضحك جحا وقال له (يارجل هل لديك وسادة تنام عليها؟) اجابه الرجل (نعم) فقال حجا اذاً فلا داعي لهذا الحزن لانك اذا نمت على الوسادة اصبحت تحت سيطرتك ولا تتحرك الا اذا انت قمت بتحريكها الى الجهة التي تريدها انت. فتبسم الرجل وقال (نعم هي كذلك) ومضى في سبيله..

 

ومن الواضح جداً أن رئيس وزرائنا والقائد العام للقوات المسلحة الاستاذ

 

((نوري المالكي)) قد تأثر كثيراً بهذه القصة وقرر ان يطبقها في برنامجه السياسي في حكم العراق.. فالسيد المالكي وبعد يوم شاق من العمل والأكل سواء أكل الطعام او أكل أموال الشعب فانه يذهب الى مقره ليأخذ نصيبه من الراحة والنوم ولا ينام الا على وسادته المفضلة التي نقش عليها عبارة (محافظات الوسط والجنوب) لينعم بالراحة والنوم العميق وهو يبسط سيطرته وهيمنته على وسادته وما كتب عليها فقط..وقد بدا هذا واضحاً في سياسة المالكي وعصاباته مع ابناء محافظات الوسط والجنوب حصراً دون غيرها.فجميعنا يتذكر عملية (صولة الفرسان) التي قادها السيد المالكي بنفسه ميدانيا في محافظة البصرة لبسط الامن والنظام وفرض القانون وحصره بيد الدولة دون المليشيات. وكذلك الخطط الامنية التي أجريت في محافظات الوسط والجنوب الاخرى للاسباب ذاتها ولازالت عصابات السيد المالكي تبسط سيطرتها على هذه المحافظات الى يومنا هذا وخير دليل مايفعله عناصر الفرقة القذرة التابعة له بين الحين والآخر..

 

وهنا يثار تساؤل مشروع يرفع الى مقام القائد العام للقوات المسلحة مفاده//(( اذا كنت حاكماً للعراق وبيدك مفاتيح جميع الوزارات الامنية فأين أنت واين سيطرتك وفرسانك مما يفعله الاكراد يوميا من الاعتداء على الجيش العراقي في خانقين وكركوك والموصل ويصنعوا منها مقاطع مضحكة تنشر في المواقع الالكترونية؟؟ واين سيادتك المنشودة والطائرات الايرانية والتركية تخترق الاجواءوتقصف الاراضي العراقية؟؟ وهل الدول الاخرى تعتبرك فعلاً رئيساً للعراق؟؟ اذاً ماهو ردك على زيارة وزير خارجية تركيا الى محافظة كركوك (الواقعة خارج أقليم كردستان) دون علمك؟؟!! وانت تكتفي برفع الاحتجاجات والاعتراضات وتصرح بتلك التصريحات الوطنية البراقة الرافضة للتدخل والمساس بسيادة العراق..

كفاك ياهذا عبثاً واستهتاراً بمشاعر العراقيين وكفاك تظاهراً بانك القائد الامثل للعراق فالشعب العراقي اصبح اليوم أكثر وعياً وادراكاً مما سبق ونذكرك بان يوم 25 من شباط يمكن ان يعود في اي لحظة ولكن هذه المرة بتصميم الشعب على القضاء على الجبناء امثالك العاجزين عن تأمين الحماية والكرامة والسيادة لكل شبر من تراب هذا البلد الغالي..

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق