]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليبيا الى اين

بواسطة: كوليقا الشايب  |  بتاريخ: 2012-08-04 ، الوقت: 14:35:22
  • تقييم المقالة:

 

المأزق الليبي الى اين. لن نختلف على ان ليبيا تعيش الآن مأزق بكل معنى الكلمه وان الاحداث بتواترها الحالي سيقودها الي كارثه اكثر شراسه من كارثة مابعد ١٧فبراير. اي وطني غيور محب لوطنه لا بد له من التوقف والنظر الى جميع الاتجاهات لمعرفة اي اتجاه نسلك للخروج من مأزقنا.

ان مايحدث الآن اذا استمر سيصل الي نتيجه واحده هي تمزق الوطن وزيادة الصراع الدامي الذي سيتحول الي حرب اهليه مدمره بل اكثر تدميراً مما حصل بعد ١٧فبراير وسيبرر ذالك لاعداء ليبيا للتدخل ليس لتغليب فصيل علي اخر كما حدث في السابق بل لاحتلال ليبيا وتقسيمها الي مناطق نفود خاصه لبعض الدول الطامعه وضياع وطن اسمه ليبيا.

لذلك اطالب كل الليبين سوى المؤيدين للشرعيه التي اسقطها الغرب بالقوه اوالمؤيدين لما يحصل الآن الى التأمل في حال الوطن للوصول الي حلول ذات قاسم مشترك للخروج من نفق العنف والتشردم والظلم والتبعيه للآخر الي ليبيا قويه ديمقراطيه تستوعب الجميع مهما كان انتماءهم وان لانستمع الي مغذي الفتنه والتهميش من شيوخ وفضائيات مغرضه لاهم لهم ولها الا تحريض الليبيين على بعضهم ونبش كل ما يفرق ويزيد الحقد.

ان المبادره الآن بيد من يتحكم في الامور بالتنازل وعدم الزهو بالقوه لان وهم القوه التي تعتقدون غير صحيح وان ما يحصل في ليبيا لايمكن ان يستمر وان المؤيدين للشرعيه التي اسقطها الناتو لن يسمحوا بذالك وهم يمثلون اكثر من نصف الشعب الليبي. ودليل ذلك الانتخابات التي لم يسجل لخوضها تحت الترغيب والتهديد الا اقل من الثلث ولم يخوضها فعلياً الا نصف الثلث وهو مايقدر بمليون مواطن. بينما يقدر من هم خارج ليبيا مهجرين هروباً من البطش والتنكيل باكثر من مليوني شخص اضف اليهم سكان اغلب المدن الغربيه والجنوبيه.

لذلك اقول لكم ناصحاً لا مهدداً بادروا بالسعي الي مصالحه حقيقيه بالعفو العام واطلاق سراح جميع المساجين وارجاع جميع المهجرين دون استثناء واعتبار جميع قتلى الوطن شهداء والله اعلم بذالك وتعويض كل ليبي تضرر وارجاع الجميع الي اعمالهم وجمع سلاح المليشيات وتفعيل القضاء ورفع الحصانه عن الجميع ومن ثم جلوس ممثلي كل الليبين للتفاوض علي مستقبل الوطن دون احكام مسبقه اوتهميش.

والا لن نحصد جميعاً الا مزيد من القتل والدمار والخراب

اللهم فاشهد اني قد بلغت.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق