]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يسألونني

بواسطة: طارق شمس  |  بتاريخ: 2012-08-04 ، الوقت: 14:24:00
  • تقييم المقالة:

يسألونني عن الوطن ، عن مسقط الرأس ، عن ذكريات الطفولة ، عن حبات البرد في الشتاء ، عن حبات العرق في الصيف ،عن منزل جدي ، عن المدرسة والمعلم ، عن اصدقاء الدراسة ، عن رفاق الحي ، عن قطتي الصغيرة ، يسألونني عن الغيمة التي حمتني من أشعة الشمس يوما ، عن العصفور الذي أكل حبة بر من يدي، يسألونني عن والدتي ، عن والدي ، عن أخي ، عن زاروب الضيعة ، عن شجرة التين ، عن عنب الجيران ، يسألونني عن التلة البعيدة حيث القلعة القديمة ، عن الجندي الذي سافر الى الحرب ولم يعد، يسألونني عن الشمس، عن القمر ، عن الليالي الحالكات ... يسألونني...ترى هل عادت " هندومة" ، أم أنها ماتت بعدما وقعت في البئر؟ . والحاج علوش وجلسات السمر، والحسينية ومدخلها العتيق، وكراسي الخشب، والمنبر .. والمكتبة والقرميد .. والشيخ أين صار ..يسألونني عن المحبة ، عن الاخلاق، عن الاحترام ، عن الخوف من الله ، أين صارت كلها؟ . يسألونني وأنا بعيد ..لم أعد أرى لم أعد أسمع ، الا اصوات الشياطين وأزيز القذائف والطائرات ، وقبور مبعثرة في كل مكان تقول لك ، هنا كان محمد ، هنا كان علي، هنا كنا ، هنا لعبنا ، هنا ضحكنا ....كلها قبور تردد صدى صوتي ..لم يعد هناك أحد ، كلها قبور ...قبور..صدى صوتي ، شكل وجهي ، لون الوطن ، أحلامي ،قبور .....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق