]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا شيء

بواسطة: jood  |  بتاريخ: 2012-08-03 ، الوقت: 17:57:35
  • تقييم المقالة:

طرقات دقات نظرات خاطفه وهمسات واضحه كل ما استطيع ان اميزه هو دقات قلبي او انها ليست دقات قلبي لربما كانت دقات الساعه او خطوات شخص ظالم لم اسطع ان اميز شيء بعد الخطا والصواب والحياه والموت والسعاده والحزن لربما كل هذا مجرد سراااب لربما كان حلم لربما هو واقع لكن الواقع حلم او انه حلم في الواقع وسوف نستيقظ منه او انننا نموت عندما نستيقظ لا افهم نظريه الحياه ولم افهمها قط ولا اعتقد ان هناك من استطاع ان يفهمها كل ما يستطيع قوله هولاء المجانين هو ترهات او اساطير او انهم يحاولون ان يصنعوا ما ارادوا من هذه الحياه باظهارهم انهم هم الافضل وانهم يفهمون كل شي ننتظر اهدافنا ان تتحقق ومااذا بعد؟؟ ماذا بعد اهدافنا ماذا اذا انتهت اهدافنا هل ننتظر هدف اخر او نكون نحن الهدف ليصيبنا الموت ونحتضر ونشيخ لنموت ونكون مجرد سراب يتطاير في عصر اخر لربما نحن لا شي لربما نحن لا شي لربما نحن لا نعلم اننا لا شي  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق