]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

غزوة بدر.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-08-02 ، الوقت: 21:26:27
  • تقييم المقالة:

غزوة بدر هذه الواقعة الإسلامية الشهيرة، والتي أبدعت الكتب في ذكرها كما كان للسنما وقفات كثيرة، غزوة

بدر، لم يكن الرسول عليه الصلاة على علم بها ولا الصحابة ، ورغم عدم الإستعداد الكبير لها إلا أنها نالت

نجاحًا كبيرًا. هذه الغزوة قام بها المهاجريين، وكانت في السابع عشر من رمضان.

وكانت في ساريات وقد وقعت بين أبو جهل وأبوبكر .

لقد كانت هذه الغزوة بالنسبة للمسلمين درسًا في الأخلاق وفي الصبر ، بدليل أن التفكير الإنساني الطبيعي

يحتم على الإنسان الدفاع على نفسة لإثبات وجوده ويلف الناس والعباد إليهم.

كانت غزوة بدر الكبرى لوجه الله.

هذه الإرهاصات ليعلم القارئ أن غزوة بدر حققت نجاحًا كبيرًا، والرسول عليه الصلاة والسلام يبين هنا أن

العبرة هي في قوة الإيمان.

العجيب في الغزوة عرفت فوزًا كبيرًا أن الرسول عليه الصلاة والسلام.وادع الكثير من القبائل ومن يكن ليحارب إلا

الكفار.

بدر هو مكان ، الكبرى لأن هناك غزوة سفوان...أو الغزوة الصغرى.

واد سفوان...غزوة بدر الصغرى.

وليكن على علم أن الرسول عليه الصلاة والسلام كان مستهدفًا.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق