]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انفصام

بواسطة: Auof Abd  |  بتاريخ: 2012-08-02 ، الوقت: 20:56:29
  • تقييم المقالة:

كان الحجاج بن يوسف الثقفي معلما في الطائف فصحبه ابوه لخدمة احد الامراء(تطوع في الجيش) فدخلا مسجدا للصلاة وكان فيه واعظ قد تحلق حوله البعض فقال الحجاج لابيه :لو امكنني الله لاقتلن كل واعظ. فسأله ابوه عن السبب قال :يقولون قال ابو بكر وفعل عمر فينظر الناس الى امرائهم فيقومون عليهم .
لازال الوعاظ يحدثونا عن الصحابة فنقارن انفسنا بهم واعمالنا باعمالهم ويطمع الوعاظ والمرشدون والخطباء بأن يثيروا فينا حمي

ة التقليد لهم لكن مايحصل اننا ننتكس على انفسنا فنشعر بالاحباط بدل الاستشراف وبضآلتنا امامهم فنترك هذا الشعور المزعج فنخرج من المأزق ونقول اولئك صحابة ولسنا مثلهم فتكون النتيجة اننا نستسيغ حالنا ونبقى عليها لكن مع شعور بالذنب لضآلتنا ويورثنا هذا نفاقا فتتأزم النفس وتبقى جامدة بين ماض عظيم لابد من تقليده وعجز عن تقليده ونظرة حسد على اقوام يعاصروننا ويخالفوننا ونريد ان نكون مثلهم واخرون يماثلوننا ولانستطيع ان نكون مثلهم ويغدوا فكر الرجال كملابس النساء فهن يرتدين العباءة والحجاب ويرتدين تحته الجينز وقميصا يبدي كل مفاتنهن ولايجدن غضاضة في خلعها في الحفلات النسائية الخاصة .اما الرجال فهم كذلك ولازلنا نستمع الى خطيبنا يحدثنا عن اولئك الذين يصلون في المسجد صلاة الجماعة كل يوم لكنهم لايجدون غضاضة من خروج الزوجة والبنت محجبة متبرجة ترتدي مايستر الجسد ويكشف تفاصيله في ذات الوقت.
لاننسى اولئك المرتشين والفاسدين في دوائر الدولة من المؤمنين والصالحين .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق