]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الامر ابلمعروف

بواسطة: Auof Abd  |  بتاريخ: 2012-08-02 ، الوقت: 20:51:36
  • تقييم المقالة:

في البداية كان الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ولما كان لابد من ان تأمر نفسك وتنهاها قبل غيرك فقد وقع البعض في حرج اتأمر وتنهى غيرك في امر انت متلبس به فجاء المخرج بإعلان أصحاب الفضيلة من العلماء ومفاده :أأمر بالمعروف وانه عن المنكر وان كنت غير ملتزم بهما فرب مبٙلّغ اوعى من مبِلِّغ وخذ من قولي ماينفع واترك من عملي مالاترضى فخذ الثمرة والقي العود في النار.
هذه الثنائية المتراكبة شجعت على أمر الغ

ير بما لاتأمر به نفسك وكذلك النهي واعتماد قناعاتك اوامر لغيرك وان كانت ليست سوى تصورات اوقناعات او اراء .
عضد هذا التصور امر الدعوة الديني الذي يحض على عرض الدين على غير اهله فانتكس الى الباطن فاصبح عرض التصورات الدينية الخاصة على المخالفين من ابناء الملة ومن ثم الزامهم بها الى ان وصل الامر الى التكفير.
كانت النتيجة ان الانسان الاعتيادي اصبح فضوليا ورقيبا على الاخرين ويتدخل في ما لايعنيه ويضيّق على حرية الاخرين الشخصية في الوقت الذي يتبرم بتدخلاتهم في شؤونه
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق