]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كذاب..كذاب..نوري المالكي

بواسطة: علي الكاتب  |  بتاريخ: 2012-08-02 ، الوقت: 20:17:03
  • تقييم المقالة:

  قد تكون جملة عفوية خرجت من غير ماتخطيط من حناجر العراقيين بساحة التحريراو قد تكون جملة فرضت نفسها حين استحكم الكذب على شخصية نوري المالكي فاصبحت صفة ملازمة له دفعت فقراء العراق لان يقولها..نعم هناك في ال52 من شهر شباط عام 2011 حين نزل العراقيون  بشوارع البلد الجريح بكل عنفوان استمدوه من ذلك الظلم المقيت رافعين راية ولافتات الرفض والاستنكار والشجب لحكومة جعلت من شعبها لعبة تتناقلها ايادي المصالح الفئوية والشخصية.هناك بساحة التحرير ببغداد وساحة الصدرين بالنجف الاشرف وساحة الطيران بنينوى وبكل السوح والشوارع على امتداد ارض الرافدين قالتها الجماهير(كذاب..كذاب..نوري المالكي)فكانت خير تعبير عن هذه الشخصية المخاتلة الكاذبة..هناك وقع المالكي وزمرته بحرج شديد وكادت الامور ان تفلت من زمامها فدعى سحرته باجتماع مهم وصرخ قائلا..اشيروني..اشيروني..لينبري بعدها دهاة ودهاقنة مجلس وزراءه العقيم..وخرج علينا بكذبته البقعاء التي اسماها مهلة المائة يوم ..ليكرس صفة الكذب على نفسه وتكون علامة دالة للتائهين عنه..فحينما يقتلع كرسيه البالي في يوم ما وينجو ببدنه من بحر هيجان الشعب وحين تتعقبه حشود العراقيين سيكون سؤالهم الاول  عنه(هل مر باحدكم  كذاب هنا..؟هل شاهد احدكم..كذاب هنا)حينها سيصرخ اطفال المحلة المجاورة(هاهو الكذاب صاحب مهلة المائة يوم)ولاينفع حينها هرولة ولا جريان ..سيزف نوري المالكي زفة الصبيان هاتفين(الكذاب ..اهو..الكذاب اهو)... لازلنا نتذكر حين اراد ان يمتص الغضب الجارف للشعب ويخدر الثائرين وخصوصا بمشكلة الكهرباء العويصة التي اصبحت قضية فلسطين الثانية..حينها قال امهلوني 15 شهرا اواقل وتنتهي مشكلة الكهرباء نهائيا..ومرت الايام والشهورومن سئ الى اسوء فلا كهرباء تعالجت ولاهم يحزنون بل اضاف نوري المالكي كذبة اخرى الى كذباته التي لاتعد ولاتحصى..فاي انسان هذا؟ واي مسؤول هذا؟الذي لايمل الكذب والخداع؟فلنقل معا(كذاب..كذاب...نوري المالكي)
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق