]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الهيكل المزعوم

بواسطة: الشريف محمد خليل الشريف  |  بتاريخ: 2012-08-02 ، الوقت: 18:38:28
  • تقييم المقالة:

 

        الهيكل المزعوم . بقلم : الشريف محمد خليل الشريف الهيكل المزعوم في العقيدة اليهودية هو هيكل سليمان عليه السلام والذي يؤكد اليهود حسب عقيدتهم انه تحت المسجد الأقصى ، وهو الأساس في العقيدة اليهودية الصهيونية ، وهو السبب الأول والرئيسي لإقامة الكيان الصهيوني على أرض فلسطين ، وكما يقولون لا إسرائيل بدون القدس  ولا قدس بدون الهيكل ، وفي التوراة المحرفة والمزيفة فأن الرب قد وعد اليهود بأرض الميعاد وهي فلسطين ، وأمرهم بهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل على أنقاضه ، وكما تقول التوراة المحرفة وسينزل بعدها عليهم الرب الذي سيتبعه مائة ألف يهودي وسيحكم بهم العالم ، ويحارب بهم الكفار  (والمقصود المسلمين) أعداء الرب ، ويجعلهم عبيدا وخدما لهم ، ولكن هناك شروط حسب التوراة المزيفة لبناء الهيكل المزعوم ، لا يبنى الهيكل وحسب أوامر الرب إلا بظهور بقرة حمراء خالصة الحمرة يرعوها ويقدسوها ثلاث سنوات ثم يذبحوها ويحرقوها ويتطهروا بترابها ورمادها ، لأن الهيكل لا يبنيه إلا المتطهرون ومن عادة اليهود تصديق ما حرفوه وزيفوه والعمل على تحقيقه لذلك قاموا باستنساخ هذه البقرة الحمراء وهي موجودة الآن وترعى في مزارع اليهود الذين يقدسوها ويسجدوا لها ، وكذلك قاموا بتجهيز حجارة الهيكل وقاموا بترقيمها لسرعة البناء عند البدء فيه ، أيضا قام اليهود بتصميم للهيكل  وعمل نسخ مصغرة منه للتداول بينهم وما فاتهم بناء مجسم يحاكي الهيكل المزعوم على إحدى جبال القدس ، كما تم تجهيز المذبح والسكين والشمعدان رمز اليهودية ولم يتركوا أـي شئ من المستلزمات المطلوبة للهيكل حتى المجرود للملمة الرماد المقدس حسب ادعائهم ، وقد قاموا ومنذ احتلال القدس بسن قانون بضمها وجعلها عاصمة للكيان الإسرائيلي ، وقاموا بالحفر تحت المسجد الأقصى الشريف بحجة التنقيب والبحث عن ما يثبت وجود للهيكل المزعوم وهم على يقين انه لا يوجد أي أثار أو دليل لهذا وهذا ما أثبتته الأيام بعد كل هذه الحفريات ، وما قاموا بالحفر تحت المسجد الأقصى إلا لتخريب وتقويض أساسات البناء فيه على أمل حدوث زلزال حسب التنبؤات فيهدم المسجد أو أن يلجأوا لعمل زلزال صناعي فيهدم المسجد . وبالطبع من المعروف عن اليهود وعبر التاريخ بأنهم جبناء وليس لديهم الجرأة الكافية لتنفيذ مثل هذا العمل الذي سيهز العالم وخاصة المسلمين والذي يقدر عددهم بأكثر من مليار ونصف مسلم ، لذلك لابد من دعم ومساندة من قيادة مسيحية تؤمن بذلك وبالعهد الجديد وبالمسيحية اليهودية وكان من أكبر المؤيدين الرئيس الأمريكي جورج بوش الأبن الذي أيد هذه الخزعبلات اليهودية الصهيونية وأدعى الألوهية بغطرسته وقام بشن حربه الصليبية الجديدة مدعيا إن هذا إلهاما من الرب ، فقام باحتلال العراق وتدميره لأسباب عقائدية توراتية بحته كما جاء في التوراة المحرفة    بأن المسيح لن يتنزل إلا بعد قتل وتشريد أهل العراق وسوريا وذبحهم وإذلالهم ، وحتى يكمل المتطرفون من الساسة اليهود المخطط ألتوراتي المزيف والمعتقدات الصهيونية فهناك عشرة ألاف مدرسة دينية يهودية متطرفة في إسرائيل لتعليم الشباب والجيل اليهودي الجديد هذه التعاليم المتطرفة ضد المسلمين ، كما إن هناك مئات من المدارس الدينية المسيحية الكاثوليكية التي تساند المدارس اليهودية ، وتفتتح بنفس تعاليم التوراة المزيفة بأن المسيح لن يتنزل إلا بعد بناء الهيكل المزعوم ، وقد تطاول حاخامات اليهود كثيرا وتمادوا في غيهم وكفرهم وتعصبهم حتى ذهب أحدهم للقول بأن رب اليهود أقوى من رب المسلمين (والعياذ بالله ) وسنهدم المسجد الأقصى وان كان لهم ربا قادرا على حمايته منا فليفعل  . لذلك ومن خلال كل هذه المعطيات يقوم اليهود بتدمير القدس وترحيل أهلها وهدم المساجد والمعالم الإسلامية حتى المقابر منها وبناء وإقامة المعالم اليهودية مكانها لتغيير معالم المدينة المقدسة وتهويدها ، ومن هنا نرى المفاوضات الإسرائيلية العبثية الفاشلة والتي يماطلون فيها مع السلطة الفلسطينية الهزيلة إلا اكتسابا للوقت لتمرير مخططاتهم حسب ما ورد سابقا حسب التعاليم والنصوص التوراتية المزيفة المحرفة ، ...  فهل تصحوا أمتنا وتعمل على تكذيب وتفنيد مزاعمهم و أكاذيبهم حسب تعاليم ومبادئ وقيم الإسلام العظيمة النيرة وهذه من أهم الوسائل لكسب التأييد من الشعوب وخاصة في أمريكا وأوروبا للقضية الفلسطينية .                                   Email:alshareefm48@yahoo.com
 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق