]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مهرجان العرائس والدمى.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-08-02 ، الوقت: 17:25:20
  • تقييم المقالة:

شاعة وذاعت مثل هذه المهرجانات ولأقيمت لها مهرجانات خاصة أخذت على عاتقها الإهتمام بتناول هذه

المواضيع ، ونظرًا لما تجلبه من الإهتمام والترحيب من طرف المقبلين عليه سواء صغارأوكبار، فقد أصبح

من المحتوم توليته هذا الإهتمام.

إن مسرح العرائس والدمى عرف في الوقت الحالي تطورا فأصبحت قصص كبيرة تترجم وتحول إلى مسرح

العرائس.

كما أن الطفل كثير الإقبال عليه. فالخفة المتبعة والحركية الجميلة تجلب النظر.

ولا يزال الإهتمام متواصل ولا يزال المسرح في خدمة الساحة الشقافية العالمية.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق