]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صوتٌ مائت.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-08-02 ، الوقت: 10:10:48
  • تقييم المقالة:

صوتك مائت ولا يحمل من النبرات تلك الإشعاعات

والتي ترفع العبير والنترات

صوتك بالي ماذا به بلا إحساس ولا عبارات.

صوتك حلَّ محل ذاك العئش في البعاد

لم يعد يحتل المكان وسط الزحام

لا تلم الصوت فلقد تعب من الساعا ت

وعلَّه منح الكثير ولم يعد عنده ما يمنحه

وإن شق عباب الرياح

فتأ كدي أنه ماضي وراح

ولا تتشاقي فهي الأقدار

وقد تحوك للإنسان العثار.

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق