]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكلمة الأقرب إليك.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-08-02 ، الوقت: 08:27:17
  • تقييم المقالة:

كثيرًا مانكتب وكثيرً مانملي على أنفسنا وغيرنا الصور ولكن هل أوصنا المقال وأملينا مانريد قوله، هل الحرية

الفكرية والتي تبنيناها وجدت المنفذ ووأخذها المرسال.؟ وإختلرقت الحصار المفروض على الأفكار؟

إنَّ الإنسان يكتب ليرتاح وليفك العزلة على القلب المكبل ...يريد أن يتفتح على الأخر وعلى المجهول؟؟

وما السبيل إلى ذلك هل هو الكلام ؟ وإذا كان كذلك كيف يكون الإستقبال؟؟

بالطبع إذا عرفنا نشغل محرك الأفكار وتوخينا الحذر في الإختيار لأننا قد لا نتقبل مانكتب بسهولة.

وعلينا إختيار ما يقبل عليه القراء بإختاي الكلمة السهلة النفاذ والتي تعتمد طرح الأفكار وتبسيطها.

ولا يكون التزايد عن المعقول إلا جلب للمجهول؟

وقد يكون الإصراروالتزايد في الأفكار حملاً للأثقال.

أن الكلمة القريبة للفؤاد هي التي تحقق المراد فعلينا إختيار الأفكار...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق