]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

المشاكل البيئية في مدينتي رام الله والبيرة :

بواسطة: الاستاذ منصور عزت ابو ريدة  |  بتاريخ: 2012-08-01 ، الوقت: 22:03:56
  • تقييم المقالة:

ان انحصار التمدد العمراني في مدينتي رام الله والبيرة ادى الى عملية تمدد داخلي في المناطق والاراضي الخالية ، وبغض النظر عن تصنيفها ان كان زراعي او غيره . هذه العملية ساهمت بشكل كبير في قطع الكثير من الاشجار في داخل المدينتين وتركز البيوت والعمارات والمنشأت ، الامر الذي ادى الى زيادة المشاكل البيئية والاجتماعية والضغط على الخدمات العامة والبنى التحتية مثل الكهرباء والماء والمواصلات ، الامر الذي ساهم ايضا في زيادة المشاكل الاجتماعية خاصة في العمارات الكبيرة التي اصبحت تعاني من مشكلة المياه بشكل اساسي بسبب قلة المياه وتحكم سلطات الاحتلال الاسرائيلي بكمية المياه التي تصل الى المدينتين اذ انها لا تكفي 60% من حاجة السكان للمياه ، لذلك تقوم سلطة المياه في المدينتين بقطع المياه عن مناطق وفتحها لاخرى خلال الاسبوع ، وهذا بدوره ادى الى نقص حاد في المياه في اشهر الصيف ( 1)

 

وكما ذكر سابقا ان المشكلة الحقيقية في مدينتي رام الله والبيرة اصبحت تهدد البيئة بشكل كبير عن طريق تلوث الهواء والماء وزيادة الضوضاء وتخريب المشهد الطبيعي ، اضافة الى المشاكل في الخدمات المقدمة لاهالي المدينتي مثل خدمة الصرف الصحي ونقل النفايات الصلبة التي اصبحت منتشرة بالقرب من الحاويات .

بالاضافة الى كل ذلك قطع الاشجار وعدم ترك مساحة خضراء واخرى للمراكز الترفيهية وصغر المساحة المخصصة لشوارع الذي بدورة ادى لتفاقم ازمة المرور فيها وزيادة الضجيج الناتج عن زيادة اعداد السيارات التي تتحرك في المدينة كونها مركز اقتصادي وتجاري مركزيا في الضفة الغربية .

 

ان المشاكل البيئية التي يتركها الزحف العمراني في مدينتي رام الله والبيرة لا تقارن كثيرا في مناطق العالم الصناعي ، الا ان لها تا ثيرات كبيرة على الواقع المحلي في فلسطين ومدينتي رام الله والبيرة على وجه الخصوص . فالواقع العالمي يعتبر عالما صناعيا ذا منشأة كبيرة مثل المصانع الضخمة او المناجم او الصناعات التحويلية او غيرها مثل استخراج البترول .

وعند مقارنة المجتمع الفلسطيني نجد ان لا مقارنة تذكر مع المجتمع العالمي الصناعي من ناحية التلوث البيئي ، الا ان لها تاثير على الواقع المحلي والمجتمعي في المدينتين . كما ان النمو في مدينتي رام الله والبيرة والضغط الذي يسببه على البيئه يتجه اتجاه سلبي كالعديد من مدن العالم التي نمت وتطورت على حساب البيئة بشكل اساسي . (  )

 

ومن اهم التاثيرات للزحف العمراني هو تاثيره على التغيرات في استخدام الارض والغطاء الارضي بشكل عام. ( 2)

  


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق