]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رغبات ....... مع وقف التنفيذ !!!

بواسطة: آيــــة بسباس  |  بتاريخ: 2012-08-01 ، الوقت: 20:46:59
  • تقييم المقالة:

كم أرغب في الاختلاء بك !  

لــ ثلاثين يوماً !!!  

في قصر واسع مليء بالغرف   

له حديقة شاسعة مترامية الأطراف تحوي أشجاراً ضخمة  

فـ تكون معي وحدك ... دون هاتفك " الرنان " و دون بقيّة صديقاتك !

  أرغب كثيراً في التحدث إليك .... و أرغب أكثر في سماعك 
 

  ســ أسئلك كل ما يجول بخاطري من أسئلة 

    ســ أحدق بك طويلاً ..... ســ أستمع إليك 
  

  ســ أعتني بك ... كــ عناية الأم بولدها أحياناً.... و البنت بوالدها أحياناً أخرى 

 

  لن أنام حتى أتأكد من نومك ..... لن أغضبك .... و لن أستاء منك 
 

  ســ أضحك معك كثيراً ....... و ســ أبكي كثيراً 
 

  ســ أجعلك تراني أبكي ألماً .... و أبكي سعادةً
 

  ســ أضمّك عندما أشعر بالرغبة في ذلك ..... و ليس لأنّي قررت ضمّك

    ســ أتلو عليك الشعر ..... و ســ نقرأ معاً روايةً أختارها أنااا

    ســ أراقصك على أغنيات السيدة ماجدة 
 

  و ســ نستمع لــ معزوفاتك المفضّلة

    و صباحاً سنصحو على أغنيات فيروز 
 

  وعندما يكتمل القمر ســ نتأمل البدر المكتمل 
 

  و نستنشق هواء الحديقة المنعش 
 

  ســ نجري تحت المطر .... معاً ...... ثم تحملني بين ذراعيك لــ تدفء شدة بردي
   

ســ تُحدثني عن طفولتك و مراهقــــــــــــــتك و كل حياتك 
 

  سأفهمك ...... أو سأبذل قصار جهدي لفهمك !

    و في نهاية اليوم الثلاثون ربما أتمكن من وداعك 
       

و قد أستطيع فك وثاقي الذي أسرت " أنا " نفسي به

    أو بــ بساطة أستسلم لــ واقع أنّني ســ أفنّى على حُبك 
   

و أقوم بتأجيل وداعك لــ يوم فنائي !!!                                                        

 

                                                               بقلمي : آيـــة بسباس 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق