]]>
خواطر :
شُوهدت البهائم على أبواب مملكة الذئابُ وهي تتنصتُ ... البهائم للذئابُ وهي تتساءل...أهو يوم دفع الحساب أم صراع غنائمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لن أشتاق اليك

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-08-01 ، الوقت: 19:16:26
  • تقييم المقالة:

 

شمسك بخرتني وجعلتني غيمة في السماء
ونسائمك أنعشتني وأخذتني الى الجبال
وحروفك حبيبي صاغت لي قصائد حياة
لقد تعودت على وجودك ولن أشتاق اليك
في حضرة كلماتك وحركاتك كنت أهزي
واردد انت معي يا أحن واغلى انسان
ولقد صنعت لك عقودا" من الياسمين
واطواقا" من البنفسج والفل الحزين
وغنيت لك مع العصافير مواويل
وكنت أراك امامي وخلفي تساندني
وتدفعني الى دنيا الأهازيج والاساطير
واعيش معك ارقص واغني واطير
واوشوش النسمات الربيعية واقول
ليتك تبقى هنا تزين لي الاجواء
وتضفي على وجودي نفحة هوى
واصلي وادعو للمولى ان لا يلفحك
العشق بالسموم ولا تصاب بالغثيان
انه الحب يفعل فينا أفعال الشياطين
والبعد يا سيد البيت الملائكي
ما هو الا جسر من أزهار الليلكي
وألوان قوس قزح تملأ محابري
وأنتظر من الصقور الريشات
لأخط لك دعوة على العشاء
على شرفة المنزل الجبلي
وتحت ضوء القمر والنجوم
وعلى اصوات زيز الليل
ووسط السكون تمزق انت
السكوت لكي اسمعك تنادي
باسمي يا أروع شيطان وملك
مثلك خلق كي يكون مرجعا
للحب وللعشق وللغرام والهوى
أولست القائل عجزت عن الحب
لما طلقت الورق انا القلم والقرطاس
لكل شاعر نطق حرفه قصيدة غزل
لن أنساك ولن أشتاق اليك

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد عكاش | 2012-08-04

    نحن لم ننسك، لكننا - ويا للععجب - اشتقنا إليك وإلى كتاباتك كثيراً.

    خاطرة طرأت على بالي بعد انتهائي من قراءة هذا الإبداع، فأحببت أن تشاركيني إياه. فهذا ليس تعليقاً.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق