]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإختيار الكيفي.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-08-01 ، الوقت: 15:56:14
  • تقييم المقالة:

لا ريب ولا إعتراض في أننا نختار لأنفسنا مانريد سواءً مخيرين أو مجبرين، ولا غنى على ملاذها لما تمتعنا و

تحتفل بنا وتهدينا المتاع وللأيام من الحلو ما نبتاع، لكن هل الخيار الذي نختار هو الذي نصنع به الأوقات

والملاذ، هل هو الذي نرسم به حلاوة الأوقات.

وهل نحن نلائم بين الرغبات والحقيقة أم أننا طقوسٌ فقط ونقوم هنا بالدور.

ونكون مثل اللوحات القيمة في المعرض نبحث عن من يشتري منها وينقذنا من الحرج.

مظهر وثياب وسلوك ، وألبسة للتقوى وأيهما أفضل.

وإنسان ما له سيدٌ ولا لبد، إنَّ هذه الحياة عرق اللؤلؤ ويجب أن يكون الميزان على حسب الثقل.

فمن يتمالك إذا ما خلب عقله.

وهي نفاذٌ إلى واقع حرٍ نريد منه صنع المتاع لنا وعلى حسب إمكانياتنا.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق