]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلام القفى.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-08-01 ، الوقت: 14:13:55
  • تقييم المقالة:

مليت كلام القفى وأكل الظهر والإخلال بأمر الإنسان بغير وجه حقٍ ، ماذا هل يمكن للإنسان أن يعيش وحده

في هذا المجتمع، ولهذا فإننا نتعرض في إختلاطنا وتعرفنا على الغير إلى إظهار الأسرارإلى بعض وقد

نصادق الأخر ونأخذ منه الأسرار ويأخذ هو كذلك.

لكن هل جربت إستغلال المواقف كأن يستغلك الرفيق ويتكلم فيك وفي القفى.

ويأخذ كلامك ويحرر غيره وينهش في عرضك بكل ما أتى من محن.

الكلام في القفى لاتظنه سهل بل قد يجلب لك المضار ولا حظ النتائج ..يترصدك غيرك بالمعاني والكلام.

وقد تتناقل الألسن ماقيل فهل تستطيع كبح جناح النميمة.؟

لكن لماذا الكلام في القفى؟

أنا أجيبك : الضعيف والقليل الحيلة هومن يفعل ذلك؟

من يريد الإطاحة لخصمٍ ، وقد يكون بداعي الغيرة.

ومن كان بهذه الصفات فليواصل الكلام في القفى والذي هو على العموم ضعف نفسي وتربوي.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق