]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإحتقار والحقرة.

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-08-01 ، الوقت: 13:51:41
  • تقييم المقالة:

لن أنحرف عن الحقيقة ولا ما لا يريده القلب من اَساه

أكثر من الشعور بالحقرة

والجري والسعي وراء من أقل مني

لأحدد له المصير

لا لشيئ سوى لأنه صغير

ولا يعي من نكران الجميل

لا أعترف بفعل هذا الشيئ

وقد بان فعله بالرشق بالكلام

ونبذ الضعيف بالملام

لا لشيئ سوى لأنه سهل الميراس

وحنون ولا يأذي الناس

فوجدوه سلس ولا يرد الكلام

فإستبقوه بالحرام

وإحتقر ورمي بالإجرام.

وكم صعب السماع عن هذا الإجرام إحتقار ولمن ؟

للصغير والذي لا يرد الكلام .

لكن ماذا أقول؟

إذا كنت لا تهتم لشعور فقد يأتي عليك يومًا الدور.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق